الرئيسية / الحدث / “الرئاسيـات هـي الأكثــر واقعيـــة والأقصر زمنا والأقل خطرا وكلفة

“الرئاسيـات هـي الأكثــر واقعيـــة والأقصر زمنا والأقل خطرا وكلفة

رفض إشراك رموز النظام في الحوار ودعا إلى رحيل حكومة بدوي، بن فليس: “

أكد رئيس حزب “طلائع الحريات”، علي بن فليس، أن “الاقتراع الرئاسي هو الطريق الأكثر واقعية والأقصر زمنا والأقل خطرا وكلفة للبلد في جميع الأصعدة”، مشددا على ضرورة “تهيئة مناخ مساعد على نجاح الاقتراع بتبني تدابير الثقة والتهدئة”. ودعا علي بن فليس، أمس، في ندوة صحفية نشطها عقب اجتماعه مع أعضاء هيئة الحوار والوساطة بمقر الحزب في العاصمة، إلى “رحيل الحكومة الحالية المعينة من الرئيس المخلوع والتي أصبحت عاملا أساسيا في الانسداد الحالي وحاجزا معطلا لإجراء هادئ وجدي للحوار الوطني ومعوق حقيقي للتسيير الحسن للشؤون العمومية، واستبدالها بحكومة كفاءات وطنية لتصريف الأعمال” وشدد بن فليس على أهمية “تأسيس سلطة انتخابية مستقلة خاصة تكلف بمجمل الصلاحيات المتعلقة بتحضير وتنظيم ومراقبة المسار الانتخابي الرئاسي من مراجعة القوائم الانتخابية إلى الإعلان عن النتائج”، وكذا “تعديل التشريع الانتخابي الحالي لاستئصال بؤر التزوير وسد الثغرات وإعادة النظر في هيكلة تأطير المسار الانتخابي، ورفع المعوقات التي تعترض الخيار الحر للناخبين وضمان اقتراع نزيه وصحيح وشفاف”. وأضاف المتحدث ان “إجراء انتخابات رئاسية وفق هذه الشروط، من شأنه تمكين الشعب من ممارسة الصلاحيات التي يخولها له الدستور من خلال مادتيه 7 و8”. وفي نفس السياق، رفض رئيس حزب “طلائع الحريات” إشراك أحزاب الموالاة التي أيدت العهدة الخامسة في الحوار الوطني، مبديا تمكسه الشديد بأرضية عين البنيان التي تفصل في هذه النقطة، وقال “أرضية عين بنيان واضحة، وتبين أن مشاركة أحزاب الموالاة في الحوار الوطني سيتسبب في انسداد سياسي”.

لخضر.د

شاهد أيضاً

تعيينات مع وقف التنفيذ

قضاة منعوا من التنصيب وآخرون عينوا بالقوة العمومية   عرفت المحاكم التي مست قضاة فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *