السعودية لوحت بإسقاط طائرة جزائريـــــة فـــــي اليمــــن

filesكانت مكلفة بإجلاء الرعايا الجزائريين والمغاربيين:

كادت الجزائر أن تدفع ثمن تجرؤها على الخيار السعودي و حليفاتها من القوة العسكرية التي تدخلت لضرب مواقع الحوثيين في اليمن، من خلال تلقيها تهديدا مباشرا بإسقاط طائرة الخطوط الجوية الجزائرية المكلفة بإجلاء الرعايا الجزائريين والمغاربيين من اليمن قبل أيام.
أوردت مصادر متطابقة، أمس، أن الموقف السعودي من المبادرة الجزائرية لإجلاء رعاياها من اليمن قبل يومين قد فاجأ الجزائر التي ساءها أن يمنع عن طيرانها التحليق في الأجواء السعودية ومعها التلويح لها بإسقاطها بنبرة هجومية استعملها برج المراقبة الجوية لتحذير طاقم الطائرة التي ظلت تراوح مكانها قبل أن تحط في مصر وتحول خطها لتبلغ دبي.
التصعيد لم تخفه التصريحات الرسمية للسعودية وغيرها من الدول المشاركة في “عاصفة الحزم” ضد الحوثيين في اليمن، حيث وبسبب اتخاذ الجزائر لموقف مغاير تماما، عندما رفضت تدخل جيشها خارج الحدود، مرافعة من اجل الحوار لحل الأزمة اليمنية في مبادرة عربية أولى لتجنيب المنطقة المزيد من الاحتقان باشرت في الانتقام منها ، فبينما تشير التصريحات الرسمية السعودية إلى انها تتفهم موقف الجزائر وتحترمه، سعت إلى ممارسة نوع من الضغط عليها كرد فعل على رفضها للتدخل العسكري العربي، وتبيّن ذلك في الصعوبات التي واجهت الطائرة الجزائرية التي توجهت نحو العاصمة اليمينية لإجلاء رعايا جزائريين وعرب بعد تدهور الأوضاع هناك، والتي تلقت عراقيل كبير بأمر من السلطات السعودية ودعم من السلطات المصرية ، فبالرغم من حرص الخارجية الجزائرية على التنسيق مع نظيراتها السعودية وحتى المصرية، إلا إن الطائرة منعت من الهبوط في اليمن، وواجهت مقاتلات حربية ما أدى بها إلى التوجه نحو السعودية للهبوط ومنعت للمرة الثانية ولم يكن هناك من خيار آخر سوى القاهرة، وهناك واجه الطاقم الجزائري صعوبات وضغوطات من نوع آخر.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن الصعوبات الأخرى التي واجهها المعتمرون الجزائريون أثناء عودتهم إلى أرض الوطن، كما تم إلغاء عدد من رحلاتهم، وكذا منع الطائرات الجزائرية من عبور المجال الجوي السعودي باتجاه دول الخليج، بتقديم حجج واهية، جاء لذات الهدف، وهو الضغط على الجزائر والانتقام من رفضها للحل العسكري في اليمن، إلى جانب جرأتها في إطلاق مبادرة للحوار السياسي، وتحذيراتها من عواقب التدخل في الشأن الداخلي لليمن، يحدث هذا في ظل وجود صمت رسمي رهيب من الجانبين، حتى لا يتم الحديث عن وجود “أزمة” بين البلدين، خصوصا في الوقت الحالي الذي تشهد فيه المنطقة العربية حالة توتر غير مسبوقة.
حسيبة.ب

عن Wakteldjazair

9 تعليقات

  1. ابولجين

    كلنا سواء…كلنا عملاء لامريكا ودجنتانا وجعلت جهة تمثل الحمى وجهة تمثل البردة لاننا انظمة مستبدة لاتحيى الا بالانقلابات والتواطؤ مع الاعداء

  2. الله يرحمك يابومدين

  3. خونة وحدكم الجزائر منذ الاستقلال وهي تدفع الثمن غالي من اجل مواقفها المشرفة و مبادئها الثابتة في نصرة البلدان المستضعفة واذا اردتم الرفاهية باموال الخليج فهذا شيئ اخر لان ال سعود اموالهم زي الرز مستعدين دفعها للذي عنده قابلية للانبطاح و الامثلة كثيرة وواضحة و ضوح الشمس.

  4. لأظن هذا المشور منقول عن مصادر رسمية و الله أعلم كافنا فتنة الطائرة حطت بخير الطاقم و الركاب المغاربة حاطو سالمين غنيمين أما الأقويل يمكن معالجته بألف طريقة

  5. إسماعيل الجزائري

    إلى صاحب التعليق رقم واحد…..راك غالط خويا….أنتم فقط العملاء….الدولة الجزائرية يشهد لها بعدم العمالة لأي جهة كانت…..و الدليل عملية تيقنتورين المباركة و التي نفذتها السلطات الجزائرية بكل قوة و فخر و إعتزاز و لم تنتظر أحد لطلب الإذن منه….و لا توجد دولة عربية أو إفريقية أو آسيوية تتجرأ على قتل مواطن أوروبي واحد خوفا من العصا الأطلسية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية….تذكر أنها الجزائر و ما أدراك ما الجزائر…درع الأمة العربية و إفريقيا….الحديث قياس

  6. ما دام الجزائر تغرد داخل سرب الخيانة حسب اقوال دولة مملوكة لشخص واحد رغم انه يدخل المرحاض و غير مملك من السماء لما لا تهادن اسرائيل و تتزلف لليهود ما دام التهمة ثابته في الحالتين على الاقل يرضى علينا يهود العالم فنعيش في بحبوحة و رغد عيش و لتذهب الممانعة الى الجحيم لان عرب الخليج اولى بالدفاع على فلسطين من الامازيغ و الفرس لكننا نرى العكس انت تحفر في قبر امه و هو هارب بالفاْس و الحديث قياس.

  7. عبد النور

    تراجعنا الرهيب هو من جعلنا لقمة سهلة لأصحاب العمائم ال سعود . . . ال يهود

  8. تحي الجزاىر والله يرحم بومدين في قوله اصحب البرانص لاتعول اعليهم اذا وقع تيفاق فوق اطابلاسساا لااا س يخدعك تحت الطبلا

  9. تحيه للجزائر وكل الاحرار
    نريد من الاعلامين فى الجزائر عدم ذكر السعوديه كدوله وانما اسم عائله
    ولايصح ان تصبح عائله تملك البلد وتلصق اسمها به وكذلك هوية الناس باسم عائله
    انها شبه الجزيره العربيه الحجاز ونجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *