السعوديــة على القائمــة “الســوداء” لغســل الأمــوال وتمويــل الإرهــاب

حسب مفوضية الاتحاد الأوروبي

اعتمدت مفوضية الاتحاد الأوروبي، أمس الأربعاء، قائمتها “السوداء” الجديدة التي تضم 23 بلداً تعاني من أوجه قصور إستراتيجية في أطرها المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وشهدت إضافة السعودية وبنما.

يعد الغرض من هذه القائمة، بحسب المسؤولين الأوروبيين، حماية النظام المالي للاتحاد الأوروبي، من خلال منع غسل الأموال وتمويل الإرهاب بشكل أكثر فعالية. وبعد الإدراج، سيُطلب من البنوك والكيانات الأخرى التي تدخل في نطاق قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة غسل الأموال، “تطبيق ضوابط معززة للمعاملات المالية التي تنطوي على العملاء والمؤسسات المالية من هذه البلدان الثالثة عالية المخاطر، من أجل الكشف عن تدفقات رأس المال المشبوهة بشكل أفضل، على أساس طريقة جديدة ، تأخذ بعين الاعتبار المعايير الأكثر صرامة المنصوص عليها في القانون الخامس لمكافحة غسيل الأموال؛ المعمول به منذ جويلية 2018 “، بحسب بيان المفوضية. وقالت فيرا جوروفا، المفوضة الأوروبية المكلفة بشؤون العدل والمستهلكين والمساواة بين الجنسين، خلال عرض هذه القائمة، “لدينا أكثر معايير مكافحة غسيل الأموال صرامة في العالم، ولكننا نحتاج إلى ضمان أنّ الأموال القذرة من البلدان الأخرى غير موجودة في نظامنا المالي”. وأضافت أنّ “المال القذر هو محرك الجريمة المنظمة والإرهاب. لذا أدعو البلدان المدرجة على القائمة إلى معالجة أوجه القصور التي تواجهها بسرعة. والمفوضية الأوروبية على استعداد للعمل عن كثب معهم لحل هذه المشاكل لمصلحتنا المتبادلة”. “وتمتلك هذه البلدان التي تم تقييمها، واحدة على الأقل من المعايير التالية: تأثير نظامي على سلامة النظام المالي للاتحاد الأوروبي أو يعتبرها صندوق النقد الدولي كجنات ضريبية أو لديها أهمية اقتصادية للاتحاد الأوروبي وعلاقات اقتصادية قوية مع الاتحاد الأوروبي”، كما جاء في وثيقة الاتحاد الأوروبي. وقامت المفوضية الأوروبية، بالنسبة لكل بلد، بتقييم المستوى الفعلي للتهديد، والإطار القانوني والضوابط الموضوعة لمنع مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتنفيذها الفعال. كما أخذت المفوضية في الاعتبار، عمل فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية، وهي الهيئة المعيارية في هذا المجال على المستوى الدولي. وخلصت اللجنة، إلى أنّ 23 بلداً تعاني من أوجه قصور استراتيجية في نظمها لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بما في ذلك 12 بلداً مدرجاً في قوائم فرقة العمل للإجراءات المالية، و11 بلداً إضافياً.

هـ. ل ــ وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *