السعوديـــة تقر بوفاة خاشقــجي داخل قنصليتــها في اسطنبــول

ترامب يقول إن التفسير السعودي موثوق به

قالت المملكة العربية السعودية أمس، إن الصحفي المفقود جمال خاشقجي، توفي إثر شجار داخل قنصليتها في اسطنبول، وأقالت مسؤولين كبيرين بسبب الحادث، في تفسير قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه موثوق به، لكن أعضاء الكونجرس الأمريكي يجدون صعوبة في تصديقه.

يأتي اعتراف السعودية بوفاة خاشقجي في القنصلية بعد أسبوعين من إنكار صلتها باختفائه، وبعد مطالب متزايدة من حلفائها الغربيين بتقديم تفسير لما حدث. وأثار اختفاء خاشقجي موجة غضب عالمية ودفع بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي للمطالبة بإجراءات قاسية ضد الرياض. وذكرت وسائل إعلام سعودية رسمية، أن الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية، أمر بإقالة سعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي، والذي يعد المساعد الرئيسي لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأحمد عسيري نائب رئيس جهاز المخابرات. ولم تقدم السعودية دليلا لدعم روايتها للأحداث التي أدت إلى وفاة خاشقجي، ولم يتضح ما إذا كان الحلفاء الغربيون سيقتنعون بتفسير السعودية للأحداث. وقال ترامب، الذي جعل من العلاقات مع السعودية نقطة رئيسية في سياسته الخارجية، للصحفيين في أريزونا ”أعتقد أنها خطوة أولى جيدة. إنها خطوة كبيرة. هناك ناس كثيرون، ناس كثيرون ضالعون، وأعتقد أنها خطوة أولى جيدة… السعودية حليف رائع. ما حدث غير مقبول“، مضيفا أنه سيتصل بولي العهد السعودي. وأكد ترامب أيضا أهمية الرياض في مواجهة النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، وأهمية صفقات السلاح الأمريكية الضخمة للسعودية بالنسبة للوظائف الأمريكية.

القسم الدولي: وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *