“الصندوق هو الفيصل في الرئاسيات”

حذر من انزلاق الأوضاع، أويحيى:

المسيــــــــــرات السلمـيـــــــــــة قـــــــــد تــــكـــــــون ذات طابـــــع آخـــــر غــــدا

دعا الوزير الأول أحمد أويحيى المواطنين إلى “التحلي بالحذر واليقظة، وهذا تجنبا لأي انزلاق قد يحدث خلال المسيرات التي قال إن الدستور يكفل للمواطن حق التظاهر السلمي، في إطار ما ينص عليه القانون”، وأن الصندوق هو الفيصل الوحيد في الرئاسيات، في إشارة إلى أن ترشح بوتفليقة لا رجعة فيه، وأن رفض أي مترشح أو دعمه يكون بالانتخابات لا غير.

طالب الوزير الأول، أمس، خلال عرضه لبيان السياسة العامة للحكومة أمام نواب المجلس الشعبي الوطني بهذا الخصوص، إلى “التحلي باليقظة أمام النداءات بالتظاهر، التي قال إنها تأتي من مصادر مجهولة”، مشيرا بالقول إن “هذه المسيرات جاءت هذه المرة سلمية، غير أنها قد تكون غدا ذات طابع آخر”، محذرا من “مغبة حدوث انزلاقات، على غرار محاولة بعض الأطراف إقحام تلاميذ المدارس بالدخول في مثل هذه المسيرات”. وقال أويحيى إنه “من حق أي كان الدفاع عن مترشح أو الاعتراض على مترشح آخر، غير أن الفصل سيكون للشعب عبر صناديق الاقتراع بطريقة سلمية وحضارية”، مؤكدا أن “الشعب الجزائري وبعد كل ما عاشه من آلام، من حقه اليوم أن يختار رئيسه بكل حرية وفي كنف السلم والهدوء مثل باقي البلدان”. ونوّه الوزير الأول “بالطابع السلمي الذي ميز المسيرات التي شهدتها بعض مدن البلاد الجمعة الفارط”، مضيفا أن “الدستور يضمن للمواطنين حق التجمهر السلمي في إطار القانون”. وبعد أن حيا “تجند واحترافية” قوات الأمن في تسيير النظام العام بالطرق السلمية، أكد الوزير الأول أن “الانتخابات الرئاسية ستجري بعد أقل من شهرين، وسيكون هذا الموعد مناسبة للشعب الجزائري للاختيار بكل حرية وسيادة”. وحول الندوة الوطنية التي دعا لها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بعد الرئاسيات، أوضح الوزير الأول أن “الجزائر يمكن أن تجني ثمار الإجماع الوطني خدمة لبلدها وأولادها”، مضيفا في نفس الإطار، أن “الندوة هي يد ممدودة بصدق إلى جميع القوى في البلاد في مختلف المجالات، من أجل الجلوس معا لبلورة فكرة اقتصادية سياسية واجتماعية وخلق أرضية لدستور يكفل جميع الحريات”. ومن جهة أخرى، وحول حصيلة عمل الحكومة الواردة في بيان السياسة العامة للحكومة، قال أويحيى إنها “كانت ثرية وهامة، كما أنها رسخت دولة القانون والشفافية، مذكرا “بتنظيم الحكومة للانتخابات المحلية في نوفمبر 2017، وتجديد نصف الأعضاء المنتخبين، بمجلس الأمة شهر ديسمبر الفارط، مع التحضير للانتخابات الرئاسية، المقررة أفريل المقبل”. وأشار الوزير الأول، أن “السلطة عكفت على مواصلة الإصلاحات وتنشيطها في شتى المجالات، من خلال تعزيز دولة القانون، وكذا إدارة عمومية عصرية وأكثر شفافية”. وفي الجانب المالي، حرصت الحكومة على “ضمان التعبئة الداخلية للتمويل الذي يقتضيه تنفيذ الميزانية العمومية. أما اقتصاديا، ذكر أويحيى “برنامج الاستثمار العمومي، والاستثمارات المحلية والأجنبية، التي تم ضخها ببلدنا، والتي عرفت قفزة في العشرين سنة الأخيرة. وفي سياق متصل، قال الوزير الأول إن “الجزائر استعادت استقلالها المالي، منذ سنة 1999، بعد أن كانت مثقلة بديون خارجية فاقت 30 مليار دولار، مشيرا إلى أن الاستمرارية مكّنت من تسديد مسبق لأزيد من 25 مليار دولار من هذه المديونية الخارجية، وتوخي الحذر في تسيير احتياط الصرف”. وأضاف أويحيى أن “الإجراءات مكّنت الجزائر من مواجهة انهيار أسعار النفط منذ 2014، قبل أن يضيف، بأن المسار التنموي تواصل منذ 2014، رغم التعطيل الظرفي الذي اجتزته الجزائر بفضل الإجراءات المالية التي تم اتخاذها بكل سيادة”. كما أكد الوزير الأول، أن “الإنجازات التي تم تحقيقها في السنوات العشرين الأخيرة، توجت البناء الوطني الحقيقي الذي ضرب أزمة اقتصادية حقيقية والسنوات الدامية، موضحا أن الجزائر ليست البلد الوحيد التي عانت من الإرهاب، لكنها البلد الوحيد الذي استعاد الأمن والسلـــم”، مشـــــيرا إلى أن “سياسة المصالحة الوطنية أصبحت مرجعا عالميا ومثال يحتذى به”. كما أكد أويحيى، في نفس السياق، أن “الجزائر تواجه تحديات خارجية تهدد استقرار الوطن من كل الحدود قائلا: “إن غياب الاستقرار في المنطقة وتواجد بؤر التوتر ببعض دول الجوار، ناهيك عن الجريمة التي تهدد جوارنا المباشر، بالإضافة إلى تقلبات الاقتصاد العالمي، وهو ما يتأكد علينا بتظافر جهود العمل واحترام تعدد المشارب” .

لخضر داسة

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

سوناطـــــراك تحضـــر لتجديـــد عقودهــــــا

مع بلدان أوربية وآسيوية تحضر سوناطراك لتجديد عقودها مع عدة بلدان أسيوية وأخري أوربية، في …

بوزيد يطمئن الأساتذة الجامعيين

قال إن كل انشغالاتهم ستدرس على مستوى الحكومة أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الطيب …

إجراءات من أجل رعاية صحية فعالة لسكان الجنوب والهضاب العليا

صحة: أبرز مسؤولون في قطاع الصحة, أمس, الإجراءات العملية من أجل رعاية صحية فعالة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *