الرئيسية / أخبار / العمل جار لتجسيد البكالوريا المهنية

العمل جار لتجسيد البكالوريا المهنية

 

أكدت، أمس، مديرة التنظيم ومتابعة التكوين المهني بوزارة التكوين والتعليم المهنيين، أونيسة علون، أن العمل يجري حاليا لتجسيد البكالوريا المهنية.

وأوضحت ذات المسؤولة، على هامش ندوة جهوية حول التكوين والتعليم المهنيين لمنطقة سطيف, أن العمل جار من طرف لجنة مختصة للإطلاع على جميع التدابير التي يجب توافرها لتجسيد مشروع البكالوريا المهنية.

وأضافت في ذات السياق، أن ورشة البكالوريا المهنية المفتوحة المبرمجة في هذه الندوة ستناقش عديد النقاط المتعلقة بوضع خارطة طريق توضح كيفية تنظيم هذه البكالوريا من حيث التخصص والبرامج والتوجيه.

بالإضافة إلى ورشة البكالوريا المهنية المفتوحة, سيناقش المشاركون من إطارات الوزارة الوصية ومديري مراكز ومعاهد القطاع والعديد من مديري المؤسسات الاقتصادية ومستشارين وخبراء في المجال, عدة قضايا ذات صلة بالموضوع من خلال ورشة تخصصات التمييز.

وتقام هذه الأخيرة مع الشريك الاقتصادي، بهدف تقديم تكوين، بحسب المعايير الدولية إلى جانب ورشة التمهين التي يتم التركيز فيها على الآليات الجديدة التي تسمح بإشراك المؤسسة الاقتصادية من مرحلة الانتقاء إلى التخرج وورشة الأجهزة التقنية والبيداغوجية التي استثمر فيها القطاع بكثافة وورشة محاربة التسرب التكويني وفق ما ذكرته نفس المسؤولة.

وتطرق المشاركون في هذا اللقاء التقييمي إلى عديد النقاط، على غرار التنسيق بين مختلف المؤسسات التكوينية عبر الوطن ودراسة كيفية تحويل تجهيزات من مؤسسات لها فائض إلى مؤسسات أخرى هي في حاجة إليها، وذلك لإضفاء توازن واستعمال فعّال وعقلاني للتجهيزات في كافة المؤسسات التكوينية وتوفير

التجهيزات التقنية والبيداغوجية اللازمة للتكوين المهني ومناقشة موضوع التوجيه نحو تكوينات يحتاجها سوق العمل وتقييم الدخول المهني لشهر سبتمبر المنقضي والتحضير للدخول المرتقب لشهر فبراير المقبل .

وقد أحصت وزارة التعليم والتكوين المهنيين خلال الدخول التكويني لشهر سبتمبر الفارط 382 ألف منصب بيداغوجي محققة بذلك 85 بالمائة من أهدافها المسطرة بالنسبة للعروض التكوينية، من خلال 409 تخصصات موجودة في المدونة منها 70 اختصاصا جديدا, بحسب ما أفادت به نفس المسؤولة.

للإشارة, فان الندوة الجهوية حول التكوين تدوم يومين بمبادرة للوزارة الوصية وذلك بمعهد التكوين والتعليم المهنيين، الشهيد السعيد قمبور، بحي تبينت بوسط المدينة تهدف لإثراء ومناقشة بعض الملفات الهامة في القطاع وتحضيرا لندوة وطنية في المجال.

ساسي.ب

 

شاهد أيضاً

الأساتذة يلجأون إلى مراجع خاصة للتدريس

كشفت مصادر مطلعة، أن كتب مادة  التربية المدنية الجيل الثاني لمستوى السنة الرابعة متوسط، قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *