العمل على تدعيم مراكز نقل وتوزيع الكهرباء بالعاصمة

من أجل تفادي الانقطاعات خلال الصائفة

تعمل ولاية الجزائر على تدعيم قطاع الطاقة بمراكز أخرى جديدة لتدعيم القديمة التي تم تنصيبها في السنوات الأخيرة من خلال مشاريع تحسن الخدمة ويتم تفادي الانقطاعات الكهربائية، إضافة إلى ضمان توفير الطاقة الكهربائية باستمرار خاصة خلال موسم الاصطياف الذي يعرف زيادة بكثرة في الطلب على هذه المادة الضرورية.

حسب التقرير السنوي لولاية الجزائر، تم الاعتماد ضمن المخططات الاستعجالية على العديد من الاستثمارات لإنجاز مراكز لتحويل الكهرباء ذات التوتر العالي مرتبطة بخطوط نقل وتوزيع الكهرباء، علاوة على مركز تحويل الكهرباء ذو التوتر العالي الموجود ببلدية عين البنيان 220/60 كيلو فولت، ومركز سطاوالي بنادي الصنوبر 30/60 كيلو فولت، ومراكز تحويل الكهرباء المتحركة الثلاث بكل من بلدية بئر توتة، رويبة، وآخر بسيدي عبد الله ببلدية معالمة هي في حيز الخدمة.  وقد تم برمجة عدة مراكز بالعاصمة لتحويل الكهرباء ذو التوتر العالي دخلت حيز الخدمة، إضافة إلى المحولات ذات التوتر المتوسط والمنخفض وذلك لتفادي الانقطاعات المتكررة وتعزيز تموين المواطنين بهذه الطاقة، وذلك في إطار تعزيز التموين بالكهرباء، حيث تم إنجاز ووضع في حيز الخدمة 57 مركزا جديدا لتحويل الكهرباء، وقد تم تثبيت هذه المراكز على الأحياء التي تعرف أكثر ضغط، فيما تم إنجاز ووضع في حيز الخدمة، ثلاثة خطوط كهربائية ذات التيار العالي منها خط دالي إبراهيم 2 بن عكنون 2 بـ220 كيلو فولت، خط أولاد فايت ودالي ابراهيم2 بخط 220 كيلو فولت، وقطع شراقة من الخط 60 كيلو فولت عين البنيان ببن عكنون. وقد تم تخصيص القطع الأرضية اللازمة والمقدرة بـ116 مركز جديد للتوزيع العمومي للكهرباء متوسط ومنخفض التيار في إطار البرنامج الاستعجالي لسنة 2018، إضافة إلى مشروع تدعيم شبكة الغاز الطبيعي بعين البنيان على طول 8419 متر، مرورا ببلديتي الشراقة وعين البنيان، وآخر بالمنطقة الغربية للولاية انطلاقا من منطقة بن خليل بولاية البليدة حيث بلغ طول القناة بولاية الجزائر 11187 متر.

نادية بوطويل

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *