الرئيسية / همسات / الفرحة لم تدم طويلا!

الفرحة لم تدم طويلا!

لم تدم فرحة سكان وتجار شارع “فرحات بوسعد” المعروف بميسونيي بسيدي أمحمد بالعاصمة طويلا، خاصة بعد أن عاد التجار الفوضويون لممارسة تجارتهم ليلا خلال الشهر الفضيل، حيث أنهم يمنعون سكان الحي من ركن سياراتهم ويطالبونهم بتغيير أماكنها بعد الإفطار من أجل افتراش سلعهم على الأرصفة، فأين هي عناصر الشرطة لوضع حد لهذه المهزلة التي لم يجد المواطن لها حلا مخافة تحطيم سيارته؟

شاهد أيضاً

بحث اقتصادي

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الطيب بوزيد, على أهمية تعديل القانون التوجيهي للبحث العلمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *