الفيضانات تهدد سكان “بولحية” بسطيف

يطالبون ببرنامج حماية مستعجل

أبدى سكان منطقة “بولحية” الواقعة على الحدود بين بلديتي أولاد عدوان وعين الكبيرة، خوفهم الشديد من خطر الفياضات، الذي بات يهدد منازلهم وحياتهم، موجهين نداء استغاثة إلى السلطات المحلية من أجل الإسراع في تجسيد برنامج حماية المنطقة من خطر الفيضانات، فضلا عن إصلاح الطريق المهترئ.

وبحسب ما قاله عدد من سكان المنطقة، فإنه كان من المفروض بناء جسر من شأنه أن يساعد السكان على التنقل خاصة أن الطريق التي تربط المنطقة بالبلديتين كونها عرفت تدهورا فظيعا، باتت تشكل خطرا كبيرا بسبب تواجد الحجارة الناجمة عن الفيضانات السابقة، فضلا عن الوادي الذي يشق المنطقة، والذي يبقى في حاجة إلى تهيئة لتفادي أي كوارث مستقبلا، مؤكدين أنهم لا يتمنون تكرار سيناريو فيضانات عين الكبيرة التي حدثت مؤخرا، والتي قضت على ما تبقى من بنى تحتية، وأعادت المنطقة إلى نقطة الصفر تنمويا، كما أكد السكان على الطريق الذي يعد مطلبهم الأساسي كونهم يتلقون صعوبات كبيرة في التنقل يوميا إلى البلديتين المذكورتين، وبالتالي يطالبون بفك العزلة عليهم. وفي الجهة المقابلة، أكد منتخبو المجلس الشعبي لبلدية أولاد عدوان وجود مشروع مسجل لإصلاح الطريق بقيمة مالية تصل إلى 800 مليون سنتيم، فيما يقع إنجاز الجسر على عاتق بلدية عين الكبيرة وفق الاتفاق الحاصل بين البلديتين بحكم وقوع المنطقة على الحدود بينهما، ومن المنتظر أن تنطلق أشغال تهيئة الطريق في القريب العاجل لإنهاء معاناة السكان خاصة في فترة التساقط.

سليم. خ

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *