الرئيسية / دولي / “القرار الأمريكي تشجيع للاستيطان“

“القرار الأمريكي تشجيع للاستيطان“

وزراء الخارجية العرب:

أعرب مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية, في الاجتماع الطارئ الذي عقده أمس، لبحث تداعيات القرار الأمريكي الأخير بشأن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية, أن هذا الأخير “محاولة لشرعنة ودعم للتوسع الإسرائيلي على حساب الأرض الفلسطينية وتهديد حقيقي للأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم”.

وزراء الخارجية العرب شددوا بالمقابل على أهمية حشد الجهود العربية على مستوى الحكومات والبرلمانات ومنظمات المجتمع المدني للعمل مع الشركاء الدوليين لاتخاذ إجراءات لمحاسبة إسرائيل على سياستها وممارساتها الاستيطانية غير القانونية, بما يشمل حث المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية على فتح تحقيق في جريمة الاستيطان المتكاملة الأركان وفقا لميثاق روما الأساسي, ودعوة المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى سرعة إصدار قاعدة البيانات للشركات التي تعمل في المستوطنات الإسرائيلية. ووصف سفير الجزائر بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية, محمد صالح لعجوزي, الموقف الأمريكي الذي “لم يعد يعتبر المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية مخالفة للقانون”, الذي عبر عنه وزير الخارجية, بأنه “خطوة سلبية أخرى في مسار متواصل للدعم الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي والأضرار بالقضية الفلسطينية دون مراعاة أو احترام للشرعية الدولية, مما يزيد الأوضاع تعقيدا وتوترا في المنطقة”. وجدد لعجوزي موقف الجزائر والتزامها الدائم بالشرعية الدولية وتضامنها الثابت مع الشعب الفلسطيني في “مقاومته البطولية ضد الاحتلال الإسرائيلي البشع ومساندتها المطلقة لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية المشروعة في الدفاع عن قضيته العادلة في تحرير أرضه المغتصبة واسترجاع حريته المسلوبة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف” . وانطلاقا من هذا الموقف فان الجزائر – يضيف الدبلوماسي – تذكر “بأهمية مبادرة السلام العربية المنبثقة عن القمة العربية في بيروت سنة 2002 وتعلن عن إدانتها الشديدة الرافضة للقرار الأمريكي الهادف إلى تبرير الظلم وفرض الأمر الواقع وإضفاء الشرعية على المستوطنات بالضفة الغربية التي أنشاها الاحتلال الإسرائيلي بالقوة والقهر متجاهلا ومخالفا المواثيق والقوانين الدولية”. وحذر سفير الجزائر من أن الموقف الأمريكي قد يدفع المستوطنين إلى “المزيد من التطرف والعنف وتشجيع الاحتلال على التعنت والاستمرار في توسيع المستوطنات وسلب الأراضي الفلسطينية وتهجير سكانها الأصليين مما يجعل تسوية القضية الفلسطينية أكثر تعقيدا ويزيد المنطقة المضطربة أكثر توترا وعنفا”. بالمقابل ثمن لعجوزي موقف الجامعة العربية الذي جاء على لسان أمينها العام أحمد أبو الغيط والذي أدان فيه القرار الأمريكي. كما حيا مواقف الدول العربية المتضامنة مع فلسطين في محنتها والرافضة للقرار الأمريكي الذي قال أكد بأنه “لن يغير شيئا من الوضع القانوني اللاشرعي للمستوطنات الإسرائيلية”. وبالمناسبة أكد السفير أن الجزائر التي تعتبر القرار الأمريكي مخالفا للقانون الدولي تطالب كل الدول الالتزام بتعهداتها الدولية وضرورة تحمل الهيئات الدولية مسؤولياتها إزاء هذا القرار المؤسف وضرورة العمل على احترام المواثيق الأممية لضمان حقوق الشعب الفلسطيني”. واعتبر مجلس وزراء الخارجية العربية في ختام أشغال اجتماعه الطارئ, أنه لا أثر قانوني للقرار الأمريكي, وأنه مخالفة صريحة لميثاق وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بما فيها قرار مجلس الأمن رقم 2334 لعام 2016, والرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية لعام 2004, واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 وميثاق روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية لعام 1998 وغيرها من مبادئ القانون الدولي ذات الصلة. كما نوه إلى الدعوة لمقاطعة أي مؤسسة أو شركة تعمل في المستوطنات الإسرائيلية ومقاطعة بضائع المستوطنات ومنع دخول المستوطنين إلى الدول, مشيدا بالقرار الأخير لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي القاضي بوجوب وسم منتجات البضائع الصادرة من المستوطنات الإسرائيلية.

ق. د/ واج

شاهد أيضاً

إيران ترحب بانضمام 6 دول أوروبية إلى آليـــة المقايضــة التجاريــة معهــا

في خطــــوة لتجــــاوز العقوبــــات الاقتصاديــــة المفروضــــة على طهــــران رحبت إيران بانضمام ست دول أوروبية إلى …

2 تعليقان

  1. mehdi mountather

    After the death of Gaïd Salah and Qabous to kings to the presidents and generals of the Arab countries to end these wars in Libya in Syria in Iraq on 12.1.2020 to avoid death by these punishments of ALLAH cardiac arrest cancer virus crash Plane shootings flooding strong earthquake tsunami volcano thunderbolt meteorite rumble (Sayha) for satan terrorists Isis to lay down their arms.
    Après la mort de Gaïd Salah et de Qabous aux rois aux présidents et les généraux des pays arabes de mettre fin a ces guerres en Libye en Syrie en Irak le 12.1.2020 pour éviter la mort par ces punitions d’ ALLAH arrêt cardiaque virus cancer les accidents crash d’avion fusillade les inondations fort séisme tsunami volcan les foudres météorite grondement (Sayha) aux terroristes de satan Daech de poser leurs armes.

  2. mehdi mountather

    Coronavirus punishment of ALLAH to Muslim countries to apply Islamic Sharia law on 1.3.2020 to avoid the death of kings the presidents the emirs the prime ministers the ministres the deputies the senators the generals the military the police the DGs of the media journalists party leaders in Muslim countries by coronavirus and to avoid the closure of mosques.
    Coronavirus punition d’ ALLAH aux pays musulmans d’appliquer la charia islamique le 1.3.2020 pour éviter la mort des rois les présidents les émirs les premiers ministres les ministres les députés les sénateurs les généraux les militaires les policiers les DG des moyens d’information les journalistes les chefs des partis dans les pays musulmans par coronavirus et pour éviter la fermeture des mosquées.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *