الرئيسية / مجتمع / اللحوم المشوية ترفع الضغط

اللحوم المشوية ترفع الضغط

دراسة جديدة تحذّر:

تشير دراسة جديدة إلى ارتباط محتمل بين تناول اللحوم والدواجن والأسماك المشوية أو المطهية جيدا، وزيادة احتمالات الإصابة بضغط الدم المرتفع.
وقال الطبيب جانج ليو من كلية “تي أتش تشان” للصحة العامة التابعة لهارفارد في بوسطن لرويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني إن “نتائج دراستنا تشير إلى أن الأفراد الذين يتناولون اللحوم الحمراء أو الدواجن أو الأسماك، إذا تجنبوا استخدام النيران المباشرة أو الطهي بدرجات حرارة مرتفعة مثل الشواء.. قد يقللون من احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم”.
وأضاف أنه “على الرغم من أن دراسات أشارت من قبل إلى أن تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء -خاصة اللحوم المعالجة- مرتبط بزيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم، فإن ارتباطه أيضا بالدواجن والأسماك لم يكن واردا، إذ لم تأخذ تلك الدراسات السابقة في الحسبان عاملا مهما وهو طرق الطهي المختلفة”.
وطرح الدكتور ليو نتائج الدراسة الجديدة في مؤتمر لرابطة القلب الأمريكية في نيو أورليانز.
وحلل ليو وزملاؤه طرق الطهي وارتباطها بالإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى بالغين يتناولون بانتظام لحوما أو دواجن أو أسماكا، وشاركوا في ثلاث دراسات طويلة الأمد، وكانوا نساء ورجالا وعددهم فاق المائة ألف.
وفي كل دراسة تم جمع معلومات تفصيلية عن طرق طهي الطعام، ولم يكن لدى أي من المشاركين في بداية الدراسات ضغط دم مرتفع أو سكري أو أمراض قلبية أو سرطان، لكن أكثر من 37 ألفا أصيبوا بارتفاع ضغط الدم في فترة تتراوح بين 12 إلى 16 عاما خلال سنوات المتابعة.
وخلص الباحثون إلى وجود ارتباط بين الطهي بألسنة لهب مباشرة وتفضيل النضج الزائد وزيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
وزاد الاحتمال لدى من يأكلون اللحوم المطهية بألسنة لهب مباشرة بنسبة 17 بالمائة مقارنة بغيرهم، وبنسبة 15 بالمائة بين من يفضلون اللحوم الزائدة النضج مقارنة بغيرهم.
وقال ليو في المؤتمر إن “الكيميائيات التي يطلقها الطهي بدرجات حرارة مرتفعة في اللحوم تؤدي لإجهاد تأكسدي والتهاب ومقاومة للأنسولين في دراسات أجريت على الحيوانات، وتلك العوارض يمكن أن تؤدي أيضا لزيادة احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم”.

.. وتناول الأسماك مرتين أسبوعيا يقلّل من خطر الوفاة المبكرة

أفادت دراسة طبية حديثة بأن تناول كميات من الأسماك الزيتية، مثل السلمون والماكريل والسردين، مرتين أسبوعيا، يمكن أن يقلّل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة الثلث.
وأوضحت الدراسة، التي أجريت في كلية الطب بجامعة (ساوث داكوتا) الأمريكية على
2500 من كبار السن، أن “الأشخاص الذين لديهم كميات أعلى من مادة (أوميغا 3) كانوا أقل عرضة للوفاة خلال السنوات السبع التالية بنسبة 34 في المائة، كما كانوا أقل عرضة بنسبة 39 في المائة للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية”.
وأضافت الدراسة أن “الأحماض الدهنية الموجودة في المأكولات البحرية الزيتية، مثل السلمون والماكريل والسردين، تعد مؤشرا أفضل على الصحة الجيدة فيما يتعلق بمستويات الكولسترول”.
وخلصت الدراسة إلى أن النظام الغذائي الغني بالسمك الزيتي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب التاجية والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب الأخرى”. وكالات

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *