الرئيسية / الحدث / المؤسسات المالية والحكومية في مواجهة “الهاكرز”

المؤسسات المالية والحكومية في مواجهة “الهاكرز”

الحماية الالكترونية في الجزائر أمام تحديات حقيقية=

يأتي تنظيم المؤتمر الإفريقي للحماية الالكترونية، في طبعته السابعة، وهو أبرز تظاهرة تحتضنها الجزائر في مجال الحماية الالكترونية، في ظرف استثنائي، بعد سن القانون رقم 18-07 الصادر في 10 جوان 2018، والمتعلق بحماية الأشخاص الطبيعيين في معالجة البيانات الشخصية، حيث يعتبر هذا المؤتمر فرصة من أجل تسليط الضوء على الالتزامات القانونية والتنظيمية والتقنية للمؤسسات وتقييم تجربتها في تنفيذها، في ظل المتغيرات سريعة التى فرضها الحراك الشعبي وهشاشة الحماية الالكترونية للمؤسسات المالية والحكومية.

يعود المؤتمر الإفريقي للحماية الالكترونية، الحدث الرائد لشركة Cyber Security في الجزائر، الذي سينظم في 10 و11 جوان من السنة الجارية، ليضم جميع صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات (رئيس الإعلام DSI ورئيس أمن تكنولوجيا المعلومات RSSI) للشركات الجزائرية والإفريقية، وجميع القطاعات، بالإضافة إلى مسيري والشركات العالمية الرائدة في مجال برامج الحماية الالكترونية.
“وبحلول عام 2020، سيكون 5.6 مليار شخص موصلاَ بالأنترنت عبر 80 مليار جهاز لحجم 44 تريليون غيغابايت من البيانات. وتكون 83 بالمائة من طاقة المعالجة عبر الـCloud. ستعاني الغالبية العظمى من الشركات في جميع أنحاء العالم من هجمة إلكترونية واحد على الأقل. ستكون البنوك والصناعة والنقل/الخدمات اللوجستية الهدف المفضل لخسارة مالية عالمية تعادل نصف الناتج المحلي الإجمالي للقارة الأفريقية! تمر السنوات وتتميز مرة أخرى بإعداد الصراعات الإلكترونية في المستقبل.
وقال مهدي زكرياء، رئيس CAHS بالنظر إلى تعقيد هذه القضايا، من الضروري أكثر من أي وقت مضى تنظيم جماعي لضمان ازدهار الفضاء الإلكتروني المستقر والموثوق به.
وبحسب القائمين على هذا المؤتمر، فإنه من المنتظر مناقشة العديد من المواضيع خلال هذا المؤتمر، كالاتجاهات الناشئة في مجال الحماية، وحماية البيانات الشخصية، الإنسان من أجل الحماية الالكترونية الفعالة، الرقمية والثقة، الـCloud وأمن البيانات، رهانات إنشاء مكان الكترونية مستقر وموثوق بها، أولويات الحماية الالكترونية للمؤسسات، حسابات مميزة، حسابات اهتمام الهاكرز، إدارة الثغرات الأمنية ودراسة هجمة استهدافية على هذا المؤتمر، فإن رقمنة المؤتمر الإفريقي للحماية الالكترونية رقمنةً توفر تجربة فريدة واستثنائية للمشاركين والشركاء.
وفي بيان لشركة “سيبار سكوريتي”، تحوز وقت الجزائر نسخة منه، فإن المشاركون والضيوف سيستفيدون في المؤتمر الافتتاحي الذي ينعقد في 10 جوان 2019، قصر المؤتمرات الدولي “عبد اللطيف رحال” بالجزائر العاصمة، من رؤية حصرية تتعلق بحماية البيانات التي قدمها هارفي إيفولا، المدير الإقليمي لشمال إفريقيا والبلدان الناطقة بالفرنسة للرائد العالمي فيريتاس المحدودة – الراعي البلاتيني للطبعة السابعة للمؤتمر الإفريقي للحماية الالكترونية.
ويعود المؤتمر الإفريقي للحماية الالكترونية الذي يُعدّ أبرز تظاهرة في الجزائر في مجال الحماية الالكترونية، هذه السنة في طبعته السابعة من 10 إلى 11 جوان 2019 في قصر المحاضرات “عبد اللطيف رحال”، تحت عنوان “من أجل إفريقيا رقمية مؤمنة”. ومن المتوقع أن تشهد هذه التظاهرة مشاركة أكثر من 400 مشارك، و40 محاضرة، ومائدة مستديرة وورشات عمل، و800 اجتماع بين المؤسسات و50 خبيرًا محليًا ودوليًا.
إن الحدث الذي سيجمع من جديد بين صناع القرار الجزائريين والإفريقيين حول الحماية الالكترونية لنظم المعلومات تحت شعار “من أجل إفريقيا رقمية مؤمنة” ينم عن الرغبة في تسليط الضوء على الجزائر كعاصمة إفريقية للحماية الالكترونية. سيناقش صناع القرار الجزائريون والإفريقيون، بجانب الخبراء الوطنيين والدوليين الحالة الراهنة للقطاع ومستجداته في الجزائر وإفريقيا والعالم.
حمزة بلعيدي

شاهد أيضاً

سعدانــــي ينحــــــاز إلــــــى المخــــــزن!

ضرب تضحيات شعب وموقف دولة بأكملها اعتبر الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *