“المربي بريء من اخضرار لحوم الأضاحي”

قالت إن سعر الماشية “المقبولة” بين 35 ألف و45 ألف دينار، فيدرالية الموّالين:

برأ نائب رئيس الفيدرالية الوطنية للموالين، إبراهيم عمراني، الموالين من مسؤولية اخضرار اللحوم التي عرفتها أضاحي العيد، خلال الموسمين الفارطين، موضحا أن نتائج التحقيق لم يفرج عنها بعد لتحديد المسؤوليات، في وقت أكد أن سعر الأضاحي المعقولة يتراوح ما بين 35 ألف دينار إلى 45 ألف دينار.

 ممثل الجزارين: “سعر الأضاحي ارتفع بــــ6 آلاف دينار مقارنة بالموسم الماضي”

ونفى عمراني، في اتصال هاتفي مع “وقت الجزائر”، أن يكون الموّال قد استعمل أمصالا ومواد مسرطنة لتسمين هذه الأضاحي، مشيرا إلى استحالة بيع مربي المواشي أغناما مريضة، وشدد على أن ظاهرة اخضرار لحوم الأضاحي، خارجة عن نطاق المربي أو الفيدرالية، وان كل ما أشيع حول تعمد المربي حقن الماشية بمسمنات كيمائية، غير صحيح، باعتبار أن أغلب الموالين يوّجهون من البياطرة ويجسدون تعليماتهم بالحرف، مبرئا في معرض حديثه المربي من مسؤولية ما حدث خلال الموسمين الماضيين، وقال “المربي بريء من كل التهم التي نسبت إليه”، معربا عن أسفه، كون نتائج تحليل عينات من اللحوم التي قامت بها الوصاية لم تكشف بعد، مضيفا أن الفيدرالية لم تتلق لحد الساعة أي تقرير مفصل عن أسباب ذلك الاخضرار والتعفن. وتابع المتحدث، أن اغلب المربين قاموا، خلال هذا الموسم، بتسمين مواشيهم طبيعيا عن طريق “الكلإ” والعلف المتبقي من عملية الحصاد، تجنبا لتكرار نفس الظاهرة التي عرفتها أغلب مدن الجزائر، في وقت دعا المواطنين إلى تبليغ الوزارة آو الاستعانة بالبياطرة في حال شهدت أضاحي العيد المقبل نفس الاخضرار، من اجل تحليلها ومعرفة الأسباب الحقيقة وراء هذا المشكل.على صعيد آخر، وبخصوص أسعار الأضاحي لهذا الموسم، أشار نائب رئيس الفيدرالية، إلى أن الأسعار تختلف بحسب نوع الماشية، سنها ووزنها، فهذه العوامل، بحسبه، هي التي تتحكم في سعر الماشية، غير انه أكد أن أسعار الأضاحي المقبولة للذبح تتراوح بين 35 ألف دينار إلى 45 ألف دينار، مضيفا أن الأسعار شهدت ارتفاعا بسيطا نوعا ما مقارنة مع الموسم الماضي، وهو ما أرجعه إلى غلاء تكلفة التسمين والتربية، حيث بلغ سعر العلف والشعير حدود 2800 إلى 3000 دينار للقنطار “وهو ما ساهم في رفع سعر الأضحية”، يقول عمراني.

ممثل الجزارين: “أسعار الكباش ارتفعت وأسعار اللحوم انخفضت”

من جهته، كشف ممثل الجزارين بمذبح “الرويسو”، مروان خير، في حديثه مع “وقت الجزائر”، أن أسعار المواشي، خلال هذا الموسم، ارتفعت بقيمة 6 آلاف دينار، مقارنة بالموسم الماضي، فسعر الخروف الذي كان السنة الماضية 39 ألف دينار صار حاليا بـ44 ألف دينار، مرجعا سبب ذلك إلى غلاء الشعير، وهو المكون الرئيس لتمسين الكباش قبل أشهر من موسم العيد، مشيرا إلى أن سعره يتراوح من 3800 إلى 5800 للقنطار الواحد، وهو السعر الذي اعتبره المتحدث جد غال، الأمر الذي يتسبب في رفع سعر الأضحية، أما بخصوص لحوم الغنم، فأكد أنها شهدت انخفاضا محسوسا خلال الأيام الأخيرة، حيث وصلت إلى غاية 1025 دينار في أسواق الجملة، ومابين 1100 إلى 1125 دينار في أسواق التجزئة.

 

اسمة عميرات

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

“مراجعة القوائم الانتخابية خلال أيام”

رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي: أكد، أمس، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد …

علي صديقي أمينا عاما بالنيابة لـ “الأفلان”

في انتظار تأكيد استقالة جميعي خلدون: “جميعي لم يستقل رغم متابعته قضائيا” تبعا لمتابعته قضائيا، …

المدارس تحت مجهر وزارة الداخلية

أرسلت فرق تفتيش لمعاينة ظروف تمدرس التلاميذ: انطلقت، أول أمس الأحد، مهام تفتيشية وطنية تابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *