الرئيسية / الحدث / “المعارضة ليس من حقها المطالبة باستفتاء حول الدستور”

“المعارضة ليس من حقها المطالبة باستفتاء حول الدستور”

أميـــــن عـــــام “الأفـــــلان” عمــــار سعدانــــي:

الإفــــراج عــــن الدستــــور الجديـــــد سيكـــــون قريبـــــا

أبدى أمين عام الأفلان، عمار سعداني، بالمقر المركزي للحزب بالجزائر العاصمة، قناعة مفادها “إنه من المؤكد أن تعديل الدستور سوف لن يطول موعده، وانه سيكون عما قريب”، بيد انه اتهم المعارضة بالمغالطة وادعائها بمقاطعة تعديل الدستور، رغم حضورها في فترة سابقة من المشاورات.

فضل سعداني، أمس، أن يعقد اجتماعا مغلقا للمكتب السياسي، دون ان يفتتحه بكلمة أمام وسائل إعلام، مثلما جرت العادة منذ اعتلائه منصب أمين عام جبهة التحرير الوطني. بيد انه أعقب الاجتماع بندوة صحفية أعلن، في مستهلها، عن بداية التحضير الفعلي للمؤتمر العاشر.
وذكر ذات المسؤول الحزبي أن هذا المؤتمر “سيكون بمثابة عرس حقيقي يحضره منتخبون ونواب وأعضاء لجنة مركزية وإطارات ومناضلين، وان الحزب قد باشر، من الساعة، التحضير المادي له، وان تحضير نصوصه لن يستغرق وقتا طويلا، لان هناك نصوصا معمولا بها حاليا تحتاج لمجرد تعديلات على مواد معينة”.
وبادر سعداني بالخوض في مسعى تعديل الدستور، قبل أن يكون الموضوع محل أسئلة صحفيين، فذكر، في كلمته، إن “الافلان في انتظار قضية مهمة تخص الدستور”، بيد انه، ردا على اسئلة متكررة، طرح من جهته سؤالا مفاده “هل وثيقة المشروع اُرسلت من قبل الرئيس؟”، ليجيب على سؤاله هذا بالقول “الحاصل انه يمكن أن تكون الوثيقة (يقصد النسخة الجاري الحديث عنها منذ أسابيع) هي ما قبل الأخيرة، وأما الوثيقة النهائية فالرئيس هو من يرسلها لمؤسسات الدولة (يقصد البرلمان والمجلس الدستوري)”، ثم يضيف “المؤكد أن تعديل الدستور لن يطول موعده، وسيكون عما قريب”. وشرح سعداني “انه يقول هذا من باب توقعات واجتهادات شخصية”، في حين انه لم يمتنع عن الخوض في أهم الجوانب التي يفترض أنها واردة في المشروع المرتقب، فيقول “الرئيس يعمل على المشروع، وانه يسميه مشروع الدستور التوافقي، وهذا يعني انه سيقيم توازنا بين المعارضة والموالاة، كما أن الرئيس يريد أن يتخلى عن جزء من صلاحيات الرئاسة، ويفوضها للحكومة والبرلمان، حتى يكون هناك توازن بين الهيئات الثلاث”، مضيفا “أن الرئيس يريد أن يكون هناك رئيس للحكومة بصلاحيات، وان يجعل من الحكومة حكومة أغلبية برلمانية، لكن حكومة مسؤولة وتحاسب أمام البرلمان، بما يعطي صلاحيات كبيرة للبرلمان”.
وانتقد سعداني المعارضة على تنصلها من تعديل الدستور، وقال إنه “لا يحق لها أن تطالب باستفتاء شعبي على مشروع تقول إنه لا يعنيها”، وأضاف “أن المشروع المقبل يخدم المعارضة، في حين أنها تنصلت من مسؤوليتها بخصوصه، وانه لمن المغالطة أن تقول المعارضة إنها لم تشارك فيه بمقترحات، في حين أنها سجلت حضورها في فترة سابقة من المشاورات التي كانت بخصوص تعديل الدستور”.

عبد العالي.خ

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *