الرئيسية / الحدث / “المــــدرســــــة ليــســـــــت معتــــركـــــا سياسيـــــا”

“المــــدرســــــة ليــســـــــت معتــــركـــــا سياسيـــــا”

النائب عمراوي يندد بدعوة نقابات إلى إضرابات تحت غطاء سياسي

ندد النائب البرلماني مسعود عمراوي استغلال بعض المكاتب الولائية لنقابات التربية المدرسة، من اجل تحقيق أهداف سياسية لا علاقة لها بالمطالب المهنية والاجتماعية للأساتذة وعمال القطاع .

جاء في منشور لمسعود عمراوي عبر الفايسبوك أنه “في سابقة خطيرة تدعو مكاتب ولائية لنقابات التربية في ولاية بجاية إلى إضراب كل يوم اثنين مع مسيرة ومن أجل مطالب سياسية لا علاقة لها أبدا بانشغالات ومطالب الأسرة التربوية، والذي يعد انحرافا خطيرا عن الممارسة النقابة”. واعتبر المتحدث ان “هذا العمل قد يجر بعض المكاتب الولائية الأخرى إلى الدعوة للخروج في مسيرات لمساندة السلطة.. وهذا يتنافى تماما مع القوانين الأساسية والأنظمة الداخلية للمنظمات النقابية بناء على القانون 14/90 المتعلق بممارسة الحق النقابي” مضيفا انه … “وإذا لم يتدارك الأمر باتخاذ الإجراءات المناسبة فعلى العمل النقابي السلام” . وذكر المتحدث بأن الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين هي النقابة الوحيدة عبر الوطن التي أصدرت بيانا في سنة 1992 ضد الإضراب السياسي، الذي دعت إليه النقابة الإسلامية للعمل التابعة للجبهة الإسلامية للإنقاذ المحلة آنذاك، فحتى نقابة السلطة لم تكن لها الشجاعة للقيام بذلك . وأضاف عمراوي بالقول إن موقف “انباف” ثابت وواضح منذ اعتمادها وضد إقحام التلاميذ والمدرسة في المتاهات والمعتركات السياسية، ” فالموظفون والعمال ينتظرون تحقيق مطالبهم وتحسين ظروفهم الاجتماعية والمهنية والتربوية”. وختم عمراوي بالقول “اتركوا السياسة للسياسيين فليدعوا للإضرابات أو المسيرات، فهذا حقهم الطبيعي، وهم أحرار فيه، أما أنتم أيها النقابيون فلا تزجوا بالمدرسة في ذلك”.

رياض.ب

عن Wakteldjazair

شاهد أيضاً

شنين: “الانتخابات فرصة لعهد ديمقراطي جديد”

دعا المغتربين إلى المشاركة بقوة في الرئاسيات أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *