الرئيسية / الأخيرة / “الموب” تدخل التاريخ وتتوّج بكأس الجزائر

“الموب” تدخل التاريخ وتتوّج بكأس الجزائر

الطبعة 51 من نهائي كأس الجزائر: مولودية بجاية 1 – أمل الأربعاء 0

توج فريق مولودية بجاية، أمس، بلقب كأس الجزائر في كرة القدم 2015، في طبعتها 51، ونقش إسمه في سجل هذه المنافسة بأحرف من ذهب، بعد تغلبه على فريق أمل الأربعاء بنتيجة 1-0 تحمل توقيع المهاجم زرداب في الدقيقة 43.

تميزت المباراة، التي كان ملعب مصطفى تشاكر في البليدة، مسرحا لها، بالندية والاندفاع البدني، وسط أجواء جد حارة، وأمام حضور قوي لأنصار كلا الفريقين، الذين توافدوا على مدرجات الملعب، منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس، وسط إجراءات أمنية، وتنظيم محكم، كما عرف النهائي حضورا مميزا لعدة شخصيات رياضية ورسمية، يتقدمهم رئيس الوزراء، عبد المالك سلال.وعرف الشوط الأول بداية قوية من مولودية بجاية، بعد مخالفة دحوش على الجهة اليسرى، يردها الحارس فلاح بقبضة اليدين. رد الزرقاء كان سريعا ففي الدقيقة 6 مقداد يتوغل على الجهة اليسرى، يسدد من خارج منطقة العمليات، وكرته تصطدم بالعارضة الأفقية لمرمى المولودية. ليستمر الضغط إلى غاية الدقيقة 11، حيث وقع سوء تفاهم بين بن علي وحارسه منصوري، كاد يستغله يطو ويسجل هدف السبق، لولا تدخل الحارس البجاوي في آخر لحظة ليبعد الخطر.تعليمات المدرب عمراني، وتوجيهاته، مكنته من تنظيم صفوف تشكيلته، التي بادرت على نقل الخطر إلى منطقة المنافس، ففي الدقيقة 23 دحوش يوزع في العمق، رحال يعيد الكرة ليايا، الذي سدد بقوة لكن دفاع أمل الأربعاء كان في المكان المناسب، وأخرج الكرة للركنية. كما فوت فلاح فرصة لـ”الموب” لفتح باب التسجيل في الدقيقة 41 بعد أن تمكن من إخراج الكرة.مخالفة على الجهة اليمنى، نفذها حمزاوي بطريقة مباشرة للركنية. لكن وللأسف لم يسعفه الحظ في حماية شباكه أمام الحس التهديفي لزرداب، الذي تلقى كرة من العمق من قبل سيديبي في الدقيقة 43، ولم يجد عناء لتسجيل هدف السبق للمولودية وسط حيرة أنصار الأمل.
خلال المرحلة الثانية، دخل أشبال المدرب ميهوبي، وهم عازمون على العودة في النتيجة، لكن خط الدفاع والحارس منصوري، الذي كان رجل المقابلة، تصدى لكل المحاولات، بداية من الدقيقة 58 بعد هجوم معاكس لأمل الأربعاء، الكرة تصل لمقداد داخل منطقة العمليات، يسدد والحارس منصوري في المكان المناسب لإيقاف الكرة. وهو نفس السناريو الذي تكرر في الدقيقة 72، بعد تبادل كروي بين لاعبي أمل الأربعاء، الكرة تصل للبديل مورغان، الذي يسدد من بعيد وحارس الموب يخرج الكرة بصعوبة للركنية. لتتواصل الحملات بواسطة صديقي الذي توغل في الدقيقة 84 على الجهة اليسرى يضع الكرة على طبق لمقداد، الذي يسدد بقوة غير أن ميباراكو، إرتمى على الكرة وأخرجها بصعوبة. وبقي اللعب في أخذ ورد إلى غاية إعلان الحكم الدولي، محمد بيشاري، عن نهاية اللقاء بتتويج تاريخي لفريق مولودية بجاية، الذي أهدى مدينة “يما قوريا” لقبها الثاني بعد الذي أهدته لها شبيبة بجاية موسم 2008.
م.نورالدين

شاهد أيضاً

اضطــــراب فــــي الرحـــلات الجويـــــة بين الجزائر وفرنسا

بسبب إضراب عمال الوظيفة العمومية أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن حدوث اضطراب في الرحلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *