“المير لا يستطيع إرغام المؤسسات على التوطين بإقليم بلديته”

38 شركة لا تستفيد البلدية منها سوى المشاكل

دعا نائب رئيس لجنة تهيئة الإقليم والسياحة بالمجلس الشعبي البلدي لتسالة المرجة، خروري حسن، إلى إعطاء صلاحيات أوسع لرؤساء البلديات من أجل تمكينهم من إرغام الشركات الناشطة على إقليم بلديتهم لتوطين مقرها الاجتماعي بها، لكي تستفيد خزينة البلدية من الضريبة على النشاط المهني. قال خروري حسن، خلال تدخله بــ”فوروم البلديات” إن بلدية تسالة المرجة لا تجني من 38 شركة ومصنع الذي يتواجد على إقليمها سوى الأضرار، حيث لا تستفيد البلدية من الضريبة كون كل الشركات مقرها الاجتماعي في بلديات أخرى تستفيد من الضريبة على النشاط المهني لهذه الشركات التي تضر بمحيط البلدية وعمرانها وبيئتها وبالسكان ولا يستفيدون حتى من مناصب شغل بها. وفي هذه النقطة يقول رئيس البلدية جواح عمر، إن “المير” لا يملك أية سلطة لإجبار الشركات على توطين مقرها الاجتماعي على تراب بلديته، كما أنه لا يملك أي مستند قانوني لإرغام الشركات على منح الأولوية في التشغيل أو تخصيص حصة من مناصب الشغل لفائدة سكان البلدية. وحسب جواح، فإن البلدية لم تجن من تلك المصانع سوى المشاكل، فهي تتسبب في عرقلة حركة المرور بفعل شاحنات الوزن الثقيل التي تعبر البلدية يوميا، والتي تؤثر كذلك على بساط الطريق، كما تتسبب في تدهور المحيط بسبب ربط المصانع قنوات تصريف مياهها بشبكة الصرف الصحي للسكان. وكشف “المير” أن 6 مصانع من بين الــ38 شركة الناشطة ببلديته تتحايل على القانون، حيث لا تلتزم بتصفية مياهها قبل تصريفها، متهما إياها بتشغيل المصفاة لما تكون محل زيارة لجان التفتيش الولائية، وتوقف تشغيل المصافي في باقي الأيام، موضحا أن القانون يمنع ربط المصانع بشبكة التصريف الخاصة بالسكان. وعن المشكل الذي تسبب فيه مصنع “بلاط” لتحويل اللحوم خلال الأمطار الأخيرة والذي أثر على السكان المحيطين به، حيث “غزت” مياه الصرف بيوتهم بسبب انسدادها بفعل مياه صرف المصنع غير المصفاة، يقول نائب رئيس المجلس المكلف بالتعمير، بن ساولة اعمر إن مصالح ولاية الجزائر قررت مؤخرا تخصيص غلاف مالي قدره 7 ملايير سنتيم من أجل إنجاز شبكة الصرف الصحي خاصة بمصنع بلاط، لإنهاء ربطه بشبكة التصريف الخاصة بالبيوت لتفادي تكرير السيناريو كل تساقط الأمطار. صديق يحياوي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *