الناقلون يشلون حركة نقل المسافرين بتيزي وزو

يطالبون بإلغاء قرار الحصول على شهادة الكفاءة المهنية

عرفت، أمس، حركة النقل بولاية تيزي وزو شللا تاما، وذلك بسبب الإضراب الذي دعت إليه لجان ناقلي المسافرين بالتنسيق مع كل من الاتحاد العام للتجار الجزائريين وكذا اللجنة الولائية لدعم المؤسسات المصغرة، للتنديد بالإجراءات التعسفية التي اتخذتها وزارة النقل في حقهم منذ سنة 2016 والمتمثلة في إجبارية حيازة سائق نقل البضائع والحافلات على شهادة الكفاءة المهنية. لقي نداء هذه اللجنة استجابة واسعة وســــط عمــــال قطاع النقل بولاية تــيزي وزو، حيث عرفت جميع خطوط النقل والرابطة بين مختلف البلديات والولاية وحتى الولايات المجاورة شللا تاما، حيث لاحظنا حركة مرورية لحافلات النقل شبه معدومــــة بجميــــع المحطات، على غرار المحطة المتعددة الخدمات كاف نعجة، ومحطة نقل بوخالفة وواد عيسي وغيرها من المحطات حيث ركنت الحافلات طيلة اليوم بالمحطات ورفضت المغادرة ما لم يتم التراجع عن هذا القرار. واستنادا لبيان تنسيقية ناقلي المسافرين على خط نقل تيزي وزو – الجزائر العاصمة فأن 9 لجان من مختلــــف بلديات الولاية وقعت البيـــان وقرار الدخول في إضــــــراب وشـل حركة المسافرين وجاء بعد القرار الذي اتخذته الوزارة الوصية والصادر في 2016 في الجريدة الرسمية الذي يقضي بضرورة حيازة جميع العاملين في قطاع النقل الحائزين لرخصة سياقة من صنف “ج” و”د” و”هـ” على الحصول على شهادة خاصة بالكفاءة المهنية، وعليهم الانخراط في دورة تكوينية بقيمة 45 ألف دج لمدة 15 يوما للحصول هذه الشهادة، معتبرين أن هذه الإجراءات بمثابة أسلوب لاستفزاز هذه الطبقة العمالية التي عملت في الميدان لأزيد من 15 سنة، مؤكدين أن خبرتهم طيلة هذه السنين تمثل شهادتهم المهنية، مهددين بتصعيد لغة الاحتجاج، في حال تعنت الوزارة الوصية في العدول عن قرارها.

فتيحة عماد

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *