النظارات الطبية تستهوي الباحثات عن إطلالة عصرية

لم تعد ترتبط بنقص البصر

اختفت تلك النظرة التي أدرجت النظارة الطبية وصنفتها لضعيفي البصر والمتفوقين دراسيا، حيث أضحت خلال الأعوام الأخيرة موضة تتهافت عليها الفتيات من مختلف الأعمار وتستعمل كوسيلة جمال، الفتاة ليست مضطرة لاستعمالها بوصفة طبية كل ما تحتاجه هو الإطار الذي هو “على الموضة”.

لطالما كانت النظارات الطبية تشكل حرجا لمستعمليها سيما من الفتيات لاعتقادهن بأنها تنقص من جمالهن وأنها توحي بمعاناتهن من قصور في النظر، لكنهن تخلصهن من هذا الشعور بعد أن أصبحت النظارات الطبية موضة تتنافس عليها الفتيات اللواتي لا يعانين من أي مشاكل في البصر، حتى أنهن استلهمن هذه الموضة من تقليدهن للفنانات والمشاهير وعارضات الأزياء العالميات اللواتي نقلن إليهن هذه الموضة.
يمكن للنظارة الطبية أن تقتنى من محل خاص بالنظارات الطبية، حيث يتم اقتناؤها بوصفة طبية غالبا ما تكون لحماية العينين وليس لضعف البصر، أما اللواتي يعانين من ضعف البصر فيلجأن إلى اقتناء نظارات على الموضة أو استبدال إطاراتهن القديمة بأخرى جديدة على الموضة، حيث لا يمكن تمييز أنهن يعانين من مشاكل لأنها على الموضة، ويمكن أيضا اقتناء هذه النظارات الشبيهة بالطبية والتي تباع في المحلات العادية والأسواق بأسعار في متناول الفتيات تتراوح بين 500 دج وتصل إلى غاية 5000 دج وتتعداها إذا كانت من الماركات العالمية التي تباع في محلات خاصة بهذا النوع من النظارات.

“الموضة أنصفتنا”
انتهى عهد الحرج من ارتداء النظارات الطبية للكثير من الفتيات اللواتي كن يتجبنها باللجوء للعدسات الطبية اللاصقة، النظارات الطبية أضحت موضة وأضحت تتنافس حتى أشهر الماركات العالمية على صنع أحلى وأجمل الإطارات التي احتضنتها النجوم والمشاهير. كان لهذه الموضة تأثير إيجابي على هذه الفئة من الفتيات اللواتي تخلّصن من إحساسهن بالنقص، تقول “خولة” التي لطالما كانت تشعر بالإحراج من ارتداء النظارة الطبية إن الموضة أنصفتنا، حيث أضحى المشاهير يرتدون النظارات الطبية كموضة، وأضافت أنها تخلصت بالإحراج سيما بعد أن أصبحت تتوفر أحدث الإطارات على الموضة الذي طغى جمالها على فائدتها الطبية فضربت عصفورين بحجر واحد، حيث جمع هذا الأمر بين إطلالة عصرية على الموضة وحماية العينين كذلك لأنها طبية والإطارات فقط على الموضة.
من جهتها، قالت “سلمى” إنها لا تعاني من ضعف في البصر لكن استهوتها هذه الموضة والتي قلّدت فيها مشاهير الانستغرام الذين يسارعون إلى نشر إطلالتهن العصرية التي زادتها النظارات الطبية جمالا، ولهذا فقد اقتنت نظارتين أصبحت ترتديهما للحصول على طلة عصرية.
أما الأشكال الأكثر رواجا فهي الدائرية، متوسطة أو كبيرة الحجم، كما تعتبر نظارات القطة محبوبة، وتوجد موديلات أخرى فكل واحدة تقوم باقتناء ما يتلاءم مع وجهها.

الأسواق أو النظاراتي سيان..
رغم أن المختصين يحذّرون من اقتناء النظارات المقلدة التي تباع في الأسواق والمحلات، إلا أن حتى النظارات الطبية أو بالأحرى الإطارات تباع بصورة كبيرة بعد أن أصبحت على الموضة، حيث تلقى تهافتا كبيرا من طرف الفتيات سيما أن أسعارها في المتناول مقارنة بنظيرتها التي تباع لدى النظاراتي أو بمحلات متخصصة ببيع الماركات العالمية، في هذا السياق تحدثنا “أمينة” التي التقينا بها داخل محل لاقتناء النظارات أنها جاءت لتقتني إطارا لنظارات طبية على الموضة لسعره المنخفض، حيث اشترته بـ1000 دج ثم ستقوم بأخذه لنظاراتي لتركيب زجاج طبي ليس لضعف بصرها، بل ليكون بديلا للزجاج المقلد الذي يمكن أن يؤثر على بصرها، أما “سميرة” فقالت إنها تترك النظارة كما هي ترتديها أحيانا لتتوافق مع إطلالتها، اقتنت نظارة بـ1500 دج.
محبو الموضة أيضا يتوجهون إلى النظاراتي للحصول على أحدث التصاميم والتي ستكون آمنة على صحتهم لكن أسعارها ليست في متناول الجميع، حيث من المفروض أن إطارات النظارات الطبية لدى النظاراتي أغلى من الزجاج الطبي، حيث تقدر أسعارها بين 4000 دج وتصل إلى 20000 دج حسب ما قالته إحدى العاملات بمحل للنظارات الطبية بديدوش مراد، حيث أضافت محدثتنا أن الكثيرين يتوجهون لاقتناء نظارات طبية على الموضة مرفقين بوصفة طبية، الهدف من النظارة يجمع بين الموضة وصحة العين.
فايزة. ب

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *