الولايات المتحدة تعلن مشاركتها في محادثات أممية بشأن سوريا

تقودها الأمم المتحدة في جنيف الشهر المقبل

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مشاركتها في محادثات أممية بشأن سوريا. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان أمس الأربعاء، إنها ستشارك في محادثات تقودها الأمم المتحدة في جنيف الشهر المقبل لمناقشة المفاوضات بشأن دستور جديد لسوريا.

أضاف البيان، أن الولايات المتحدة “قبلت دعوة من المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا للمشاركة في محادثات بجنيف في 14 سبتمبر المقبل”. وأشار إلى أن الولايات المتحدة” سيمثلها جيمس جيفري الممثل الخاص الجديد المعني بسوريا وجويل رايبورن مبعوث الإدارة الأمريكية الخاص بسوريا”. و كان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، قد دعا يوم الثلاثاء، كبار الدبلوماسيين من عدد من بلدان العالم للحضور إلى مدينة /جنيف/ السويسرية في 14 سبتمبر المقبل لمناقشة اللجنة الدستورية السورية.وقالت ألسارندا فيلوتشي رئيسة المركز الصحفي لمكتب الأمم المتحدة في جنيف، خلال مؤتمر صحفي، إن دي ميستورا دعا عددا من البلدان العربية والغربية، من بينها فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، إلى إجراء مشاورات مشتركة في /جنيف/ مع البلدان التي تشارك باستمرار في جهود إيجاد حل للأزمة السورية، على غرار الدول الضامنة الثلاث /روسيا/ و/تركيا/ و/إيران/. وأوضحت فيلوتشي، أن المبعوث الخاص “ينوي انتهاز هذه الفرصة لمواصلة النقاشات التي جرت في 25 يونيو جوان الماضي، لبحث سبل تحريك العملية السياسية في سوريا، بما في ذلك الجهود الأممية لتشكيل اللجنة الدستورية مع كبار ممثلي هذه الدول”، لافتة إلى أن “كبار الدبلوماسيين هم من سيمثلون الدول المشاركة في هذا الاجتماع”.

وأج

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *