اليميــــن المتطــــرف يتصــــدر نتائــــج التصويــت بفرنســـــا

الانتخابات الأوروبية

تقدم حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف نتائج الانتخابات الأوروبية في فرنسا، بعد حصوله على نسبة 24 بالمائة من إجمالي الأصوات، متبوعا بحزب الرئيس ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” الذي حصل على نسبة تتراوح ما بين 22 و23 بالمائة، بحسب تقديرات أولية.

تصدر حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف الذي تقوده مارين لوبان نتائج الانتخابات الأوروبية في فرنسا التي جرت أول أمس الأحد، وذلك بنسبة 24 بالمائة، متقدما على حزب الرئيس إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام”، الذي حصل على نسبة تتراوح ما بين 22و23 بالمائة من الأصوات، حسبما كشف استطلاعين أجري بعد الخروج من مراكز الاقتراع، في نتائج ستشكل إذا تأكدت خيبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤيد للوحدة الأوروبية.
وأعطى استطلاعان أجراهما مركزا “إيفوب فيدوسيال” و”هاريس إنتراكتيف أجانس إيبوكا “التجمع الوطني ما بين 24 و24,2 بالمائة من الأصوات، يليه التحالف الوسطي لماكرون بنسبة تراوح بين 22,5 و23 بالمائة، فيما نال حزب الخضر ما بين 12 و12,7 متخطيا النسبة التي حققها في انتخابات 2014 حين مال 8,9 بالمائة.وسارع حزب مارين لوبان إلى المطالبة بـ”تشكيل مجموعة قوية” داخل البرلمان الأوروبي.كما تميزت الانتخابات الأوروبية في فرنسا بمفاجأة أخرى تمثلت بحصول لائحة أنصار البيئة على المركز الثالث بنسبة بلغت 12 بالمائة.
من جهته، أعلن البرلمان الأوروبي، أن نسبة المشاركة في الانتخابات الأوروبية هي “الأكبر في عشرين عاما” وتقدر بـ51 بالمائة بالنسبة إلى الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد من دون المملكة المتحدة.
وأوضح المتحدث باسم البرلمان جوم داش، أنه مع احتساب المملكة المتحدة، فإن هذه النسبة يمكن أن تراوح بين 49 و52 بالمائة.
وعلى الرغم من فوز مارين لوبن في فرنسا، وماتيو سالفيني في إيطاليا، ونايجل فاراج في بريطانيا، تم احتواء التقدم الذي حققه المشككون في أوروبا في الانتخابات الأوروبية التي أجريت الأحد، وسجل فيها دعاة حماية البيئة نتائج جيدة. وبقي الحزب الشعبي الأوروبي (يمين مؤيد لأوروبا) القوة الأولى في البرلمان الأوروبي بـ182، لكنه خسر رغم ذلك 39 مقعدا، فيما سيكون الاشتراكيون الديمقراطيون القوة الثانية بعد الانتخابات بـ147 مقعدا، بعدما خسروا، بدورهم، 44 مقعدا.
وبذلك، يبقى الحزب الشعبي الأوروبي والاشتراكيون الديمقراطيون القوتين الرئيسيتين في البرلمان، لكنهما فقدتا قدرتهما على تشكيل أغلبية بمفردهما من أجل تمرير نصوص تشريعية، فيما حقق دعاة حماية البيئة نتائج جيدة، إذ ارتفع عدد مقاعدهم إلى 69، بزيادة 19 مقعدا جديدا، بفضل النتائج الجيدة التي سجلوها في فرنسا وألمانيا.

هـ ل / وكالات

عن Wakteldjazair

2 تعليقان

  1. mehdi mountather

    Orages de grêle en France avertissement et punition d’ ALLAH président Emmanuel Macron Marine Le Pen aux non musulmans de se convertir a l’islam et aux musulmans d’appliquer le Coran a 100% en France le 16.6.2019 pour éviter les pertes humains animales végétales et dégât matérielle en France et ces iles par ces orages de grêle les inondations les foudres les tornades séisme plus 5 tsunami volcan la canicule les incendies les virus météorite les accidents et crash d’avion.

  2. mehdi mountather

    Ce fort séisme a Nantes avertissement d’ ALLAH président Emmanuel Macron aux non musulmans de se convertir a l’islam et aux musulmans d’appliquer le Coran a 100% en France le 21.6.2019 pour éviter les pertes humains animales végétales et dégât matérielle en France et ces iles séisme plus 6 tsunami volcan la canicule les incendies les inondations les foudres les grêlons les tornades météorite la neige si la fin du monde Juin 2019 pour éviter l’enfer.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *