الرئيسية / مجتمع / انتشار مقلق للسكري بالمدية

انتشار مقلق للسكري بالمدية

جمعية الأطباء الخواص تدق ناقوس الخطر

دقت جمعية الأطباء الخواص للمدية ناقوس الخطر إزاء الانتشار “المقلق” لمرض السكري لدى السكان، مؤكدة على ضرورة تعزيز النشاطات الوقائية للتقليل من ارتفاع الحالات الجديدة المسجلة كل سنة.

أكد رئيس الجمعية محمد فاتح بن قرطبي خلال يوم دراسي حول السكري احتضنه القطب الحضري للمدية بالتعاون مع مديرية الصحة والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على “ضرورة التسريع في توفير تكفل أفضل بهذا المرض خصوصا على مستوى الوقاية والنظام الصحي لاسيما مع ارتفاع عدد الأشخاص المصابين بالسكري”.
ودعا الدكتور قرطبي -الذي كشف عن أرقام لصندوق الضمان الاجتماعي للمدية الذي يحصي 62.965 مريض بالسكري- لوضع مخطط وقائي للمرض يعتمد على ثلاثة محاور أساسية وهي الإعلام والتحسيس والنظام الصحي والغذائي.
وتأسف الطبيب المختص في الأمراض المعدية لنقص النشاطات التحسيسية تجاه المواطن رغم أهمية هذا الجانب الوقائي بالنسبة لهذا النوع من الأمراض أو غيرها، داعيا إلى تكثيف النشاطات التحسيسية الجوارية بهدف توعية المواطنين حول مخاطر بعض العادات الغذائية وعدم الحركة .
من جهته، أبرز مدير الصحة للمدية محمد شقوري دور الوقاية التي يجب أن تكون عملا يوميا ومشتركا مع مختلف الشركاء لضمان فعالية النشاط الوقائي.
وكشف ذات المتحدث عن مشروع “قيد التحضير” لتزويد المناطق الحضرية الكبرى للولاية بمراكز التكفل بمرضى السكري على غرار المركز الذي افتتح مؤخرا بالعيادة المتعددة الخدمات بالقطب الحضري للمدية، حيث يقوم فريق من الأطباء متعددي الاختصاصات بمتابعة المرضى القادمين من جميع الولايات.
وأضاف في هذا الصدد أن الهدف من هذا المشروع هو ضمان تقديم علاج جواري للمرضى بالولاية وتخفيف الضغط عن مركز المدية وضمان تقديم خدمات ذات نوعية للمرضى.

ق.م/ وأج

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *