انجراف التربة بموقع ”سيدي سرحان” بالبليدة يقلق مكتتبي ”عدل”

 طالبوا بتدخل القضاء لإنصافهم

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الأخيرة، صورة توضح انجراف التربة، بالطريق المؤدي إلى المنطقة الجبلية “سيدي سرحان” التابعة إداريا لبلدية بوعينان بولاية البليدة، أين ينجز مشروع بناء 7000 مسكن بصيغة البيع بالإيجار “عدل 2”.

وتظهر هذه الصورة تشقق الطريق بالقرب من البنايات التي هي في طور الإنجاز، وهو ما أبدى له المكتتبون الموجهون إلى هذا الموقع تخوفهم الكبير من انزلاق التربة وانجرافها الذي قد يؤدي إلى ما يحمد عقباه ، بل طالبوا من وكيل الجمهورية تحريك دعوى عمومية لمقاضاة المتسببين في اختيار منطقة غير صالحة للبناء على حد قولهم.
وكان وزير السكن كمال بلجود قد زار موقع سيدي سرحان، الخميس الماضي، حيث كشف بأن الوصاية قررت تشكيل لجان خاصة بمراقبة النوعية، وأن الوزارة لن تتسامح مع الشركات التي تغش في العمل أو تخل بالتزاماتها بخصوص جودة السكنات.
ويشهد موقع سيدي سرحان تأخرا كبيرا مقارنة بمواقع أخرى، حيث لم تنطلق بعد عملية التهيئة الخارجية رغم إبرام الصفقة العمومية الخاصة بها، كما يشهد الموقع تأخرا فيما يتعلق بالمرافق العامة، وهو ما سيؤجل حتما تسليمه بعدما كان من المقرر أن يسلم في غضون السنة الماضية.
ويطالب المكتتبون الموجهون لهذا الموقع سواء أكانوا من ولاية البليدة أو من ولاية الجزائر العاصمة، الإسراع في وتيرة الإنجاز خاصة على مستوى حصة 5000 سكن التي تسير ببطء، ويطالبون أيضا بربط هذا الموقع بطرق جديدة، مع إعادة تهيئة الطريق التي تؤدي إليه.

أحمد حفاف

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *