انزلاق تحت قبة البرلمان

“الأرسيدي” يصف نواب الموالاة بـ”الدجاج”

اتهم النائب حمدوس أرزقي، عن حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بالمجلس الشعبي الوطني، رئيس الغرفة العليا للبرلمان معاذ بوشارب، بتكميم أفواه نواب الشعب، موجها في ذات الإطار انتقادات لاذعة لنواب الموالاة، واصفا إياهم بـ«الدجاج” . وعبر نواب حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “الأرسيدي” في البرلمان مساء ليلة الثلاثاء، عن غضبهم ضد رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب ونواب الموالاة”، منتقدين “سياسة معاذ بوشارب في توجيه مداخلات النواب في تعليقهم على بيان السياسة العامة”. وأعرب النائب حمدوس أرزقي وبمعية زملائه في حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، عن رفضهم سياسة تكميم أفواه النواب، حيث صرخ النائب في وجه رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، مشيرا على أحقيته في التعبير”. وفي نفس السياق، انتقد البرلماني حمدوس سكوت نواب الأحزاب الموالية للنظام، واصفا إياهم “بالدجاج”، ما أثار غضب نواب الموالاة، ما أدى إلى حدوث مناوشات كلامية عنيفة وتشابك بالأيدي، بعد أن حاول نواب من “الأفلان” منع نائب “الأرسيدي” من مواصلة كلامه واستمر الاحتقان بالمجلس الشعبي الوطني الذي تحول إلى حلبة صراع بتدخلات نواب آخرين من ذات التشكيلة السياسية وحتى النواب الإسلاميين الذين انتقدوا عمل الحكومة، معلنين بذلك مساندتهم للحراك الشعبي”. تجدر الإشارة، إلى أن نواب مختلف التشكيلات السياسية بالبرلمان، قد عبرت عن استنكارها خلال اليومين الماضيين، قيام رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب بقطع مداخلاتهم، كلما تعلق الأمر بانتقاد النظام وسياسة بوتفليقة”.

لخضر داسة 

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *