بــــدء تصويـــر أول عمل سينمــائي جــزائــري-إيـرانـــي

مع المخرج جمال شورجة

تعتزم الجزائر انتاج فيلم مشترك، من إنتاج المنتجة السينمائية سميرة حاج جيلاني وإخراج المخرج الإيراني جمال شورجه. كتب السيناريو رابح ظريف، وهو مقاومة أحمد باي’ حاكم بايلك قسنطينة’ في العهد التركي بالجزائر ومقاومته للاحتلال الفرنسي.

أعرب كاتب السيناريو رابح ظريف، في تصريح، عن “سعادته” لأن يكون مخرج إيراني في حجم جمال شورجه يرتد سناريو له، وذكر: “أنا سعيد للاحتكاك مع أبحاث سينمائية أخرى، فبعد تعاملي مع المخرج السوري باسل الخطيب في سيناريو عبد الحميد بن باديس، ها أنا أتعامل مع تجربة جديدة هي التجربة الإيرانية”. وأضاف رابح ظريف أن “في إيران تجربة سينمائية قوية، يجب أن نتواصل معها وأن نمد جسور التواصل بين الجزائر وإيران في المجال السينمائي”. وبحسب رابح ظريف فإن تجربة فيلم أحمد باي مع مخرج إيراني ‘فرصة لأن ننتج فيلما بتقنيات عالمية. كما أنها فرصة للإيرانيين لأن يتعرفوا على جزء من التاريخ الجزائري وعلى الجو الثقافي في الجزائر’. وأثبت رابح ظريف أن فيلم أحمد باي “سيقدم شخوصا تاريخيا سيطلع عليها الجزائريون للمـرة الأولي في الشاشة الكبيرة. كما أنه يقدم مقاوما جزائريا مائة في المائة”. أما الممثل ‘حمد طاهر زاوي الذي سيؤدي دور البطولة ‘أحمد باي’، فأكد قائلا: تشرفت كثيرا لما عرفت أن الأستاذ جمال شورجه هو مخرج الفيلم، وأنا سعيد بالعمل تحت إدارته، وليس لدي شك في أن الشغل سيكون جميلا، وفي المستوى الذي نتطلع إليه’”. وأضاف محمد الطاهر زاوي أن المخرج جمال شورجه ‘شخص طيب جدا وتواصلي جدا، ويريحك جدا، وهو متعاون، وفوق كل هذا يبعث فيك ثقة كبيرة في شخصيتك وفي التعامل معه’. وأثنى محمد طاهر زاوي على السينما الإيرانية، وذكر ‘إنها سينما عالمية، بدليل أن أحسن عمل أجنبي في الأوسكار كان فيلما إيرانيا’. كما أثنى على فريق الشغل الإيراني والجزائري، قائلا: أحببت احترافيتهم وكيف يتقنون عملهم’، مضيفا أنه رأى أشياء جميلة من حيث المكياج والملابس والإكسسوارات.

القسم الثقافي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *