بلخادم يعود إلى الواجهة

استقبله معاذ بوشارب بالمقر المركزي لـ«الأفلان” بالعاصمة

الرئيس كلف بوشارب بمهمة تصويب الحزب

لأول مرة منذ تنحيته في جانفي 2013، حل الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم، مساء أمس الثلاثاء، بمقر الحزب بالجزائر العاصمة، وقد نشط من داخل المقر ندوة صحفية، مناصفة مع مسير الحزب، معاذ بوشارب، ليكون بذلك قد استأنف نشاطه كقيادي سابق ومناضل في الحزب.

حل عبد العزيز بلخادم بمقر “الأفلان”، لأجل إجراء لقاء تشاوري مغلق مع منسق هيئة تسيير الحزب، رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، في إطار مسعى لم الشمل والذهاب إلى مؤتمر استثنائي جامع. وعقب اللقاء التشاوري، ألقى منسق هيئة تسيير “الافلان”، معاذ بوشارب، كلمة مختصرة أمام وسائل الإعلام، من داخل مقر الحزب، ليحيل الكلمة لبلخادم. وذكر بلخادم، أنه أجرى “لقاء أخويا مع معاذ بوشارب”، وان هذا الأخير “كلف بمهمة جديدة من قبل رئيس الجمهورية، وهي تصويب مسار وخط الحزب”، مضيفا “نثمن قرار الرئيس لرفع الغبن على الحزب، والعمل على إعادة بناء هياكل الحزب، على أساس يعكس رسالة الحزب، وإعادة بناء الحزب من جديد”. وقال بلخادم “على ما أعتقد، فإن ما يتضمنه العمل أولا هو إخلاء الحزب من الدخلاء، والعمل على مكافحة الفساد”، مضيفا “أن معاذ بوشارب ساندناه ودعمناه في تحقيق هذه الأهداف، وان الجزائر في حاجة لاسترجاع الحزب طريقه واسترجاع أبنائه”. وتحدث بلخادم عن ضرورة انتخاب مسؤولي الحزب بالاقتراع، قائلا “نترك للمناضلين اختيار مسؤوليهم، بداية من القسمات وحتى الأمين العام”. وعن مسألة تنحيته من منصب الأمين العام سنة 2013، ثم فصله من هيئات الحزب، ببرقية نشرت في وكالة الإنباء الجزائرية في أوت 2014، رد بلخادم بالقول “إني لم أخرج من الأفلان، واني لم اعد فقط أمينا عاما”. ليضيف “النضال ليس وظيفة، بل هو عمل إرادي، وأنا لم اخرج من الحزب”. ورفض بلخادم التعليق على ما يتردد بشأن استعداده للترشح للرئاسيات المقبلة، بينما أشار إلى انه كان في حملة للرئيس بوتفليقة منذ 1999. من جهته، قال منسق هيئة تسيير الأفلان، معاذ بوشارب، ردا على أسئلة الصحفيين، إن بلخادم “موجود في بيته الأفلان، وهو أمين عام سابق للحزب، ومناضل حالي في الحزب”، معتبرا بأن الحزب “له خزان مناضلين سيتم اختيار من بينهم للمسؤولية من تتوفر فيهم صفة قيادة الحزب، وإننا لا نفكر في من لا يصلحون لهذه المهام”. وبخصوص الرئاسيات المقبلة، قال بوشارب إن “عهدة الرئيس لم تنته بعد، نحن نسانده ومعه، وموضوع الرئاسيات المقبلة ما زال أوانه”.

عبد العالي خدروش

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *