الرئيسية / أخبار محلية / بلدية بئر خادم تخصص عقارا لإنجاز مسجد بحي “زونكة” بالعاصمة

بلدية بئر خادم تخصص عقارا لإنجاز مسجد بحي “زونكة” بالعاصمة

الانشغال كان مطروحا منذ سنوات

منحت مصالح بلدية بئر خادم بالعاصمة، عقارا كانت قد استرجعته مؤخرا، بحي “زونكة”، لسكان هذا الحي من أجل إنجاز عليه مشروع مسجد، الذي كان من بين أهم الانشغالات التي يطرحها سكان المنطقة منذ سنوات عديدة.

وحسب ما أعلنته مصالح البلدية، عبر صفحتها الرسمية في “الفايسبوك”، فإنها استطاعت أن تسترجع قطعة أرضية واقعة بتعاونية “حجام محمد”، بحي”زونكة”، من خلال تهديم بناء قديم وتحويله للفائدة العامة، مشيرا إلى أن لجنة الشباك الموحد التي يرأسها رئيس البلدية، جمال عشوش، قامت بالتنسيق مع مصلحة التعمير وكذا أملاك الدولة والدائرة الإدارية لبئر مراد رايس، بالعديد من المجهودات من أجل التوصل إلى موافقة رسمية من طرف السلطات لإنجاز مشروع المسجد فوق تلك الأرضية التي ظلت لسنوات مهملة.
وتابعت ذات المصالح، أنه تم منح أعضاء لجنة المسجد وممثلي الحي لرخصة هدم البناء وكذا رخصة بناء مسجد جديد، في انتظار تقديم المساهمات المالية من طرف المحسنين من أجل إنجازه على أرض الواقع.
من جهة أخرى، تذمر سكان البلدية في العديد من الأحياء، من تماطل مصالح المحلية في إطلاق العديد من المشاريع التنموية، حيث ما يزالون ينتظرون تجسيدها عبر إقليمها، على غرار إعادة تعبيد الطرقات والأرصفة وتجديد شبكة الإنارة العمومية، ومدّ شبكة المياه الصالحة للشرب للتقليل من مشكل الانقطاعات المتتالية له، مبدين في هذا الإطار استياءهم لبطء الأشغال من جهة وتوقفها فجأة من جهة أخرى، وهو ما يجعل حركة سير العجلة التنموية بالمنطقة شبه مستحيلة، دليل ذلك عشرات الأحياء السكنية تفتقر للتهيئة الحضرية اللازمة، بل لا تزال تعرف وضعية كارثية، إضافة إلى افتقار العديد منها للمرافق الرياضية والثقافية التي تحتاجها البلدية، مقابل ذلك كانت قد أكدت المصالح المحلية، في منشور لها في وقت سابق، أنها قامت بإطلاق العديد من المشاريع التنموية التي ظلت لسنوات معلقة خلال العهدة الحالية، كما برمجت مشاريع أخرى، يعتزم أن تتجسد في الميدان بمجرد الانتهاء من الإجراءات الإدارية المطلوبة.
اسمة عميرات

عن Wakteldjazair

شاهد أيضاً

سكــان النعامـــة والبـــيض يريـــدون طــريق “صــراط الخيــــل”

يسهل من ربط تلمسان بتيميمون وأدرار طالبت جمعيات المجتمع المدني لولاية النعامة والبيض من وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *