الرئيسية / أخبار محلية / أخبار العاصمة / بلدية عين البنيان تتعزز بمشاريع تنموية.. ومستشفى في مقدمته

بلدية عين البنيان تتعزز بمشاريع تنموية.. ومستشفى في مقدمته

حيّان مبرمجان لـ«الرحّلة” وعمليات استرجاع العقار متواصلة

خصصت بلدية عين البنيان بالعاصمة، الأوعية العقارية المسترجعة من خلال عملية الترحيل التي قامت بها الولاية منذ أشهر، في تجسيد مشاريع جديدة من شأنها النهوض بالتنمية في المنطقة، وأول المشاريع المبرمجة تمثلت في تجسيد مسبح شبه أولمبي، بالإضافة إلى مستشفى لتدعيم القطاع الصحي بالمنطقة.
تتواصل عملية استرجاع للأوعية العقارية في مختلف بلديات العاصمة، من خلال عمليات إعادة الإسكان التي باشرتها مصالح الولاية منذ شهر جوان الماضي، والتي أسفر عنها ترحيل ما يقارب 15 ألف عائلة تقطن بالمواقع القصديرية والهشة بالإضافة إلى البنايات الآيلة للسقوط، في إطار محاربة السكن الهش والقصديري الذي غزا العاصمة في السنوات الأخيرة. وقد استفادت أغلب بلديات العاصمة التي مستها عمليات الترحيل، من عقارات جديدة، منحت لها لبرمجتها في المستقبل القريب في مشاريع تنموية لفائدة العاصميين، ومن بين البلديات نذكر بلدية عين البنيان الواقعة غرب العاصمة، التي عرفت هي الأخرى عمليات ترحيل ولا تزال تواصل عملية هدم السكنات الفوضوية إلى غاية استرجاع كافة الأوعية التي كانت محتلة من قبل قاطني القصدير أو الهش.
وحسب مصدر مسؤول من داخل مبنى البلدية، في حديثه لــ«وقت الجزائر”، فإن الوعاء الذي تم استرجاعه بحي” الدفوس” سيستثمر في الزراعة، أما بالنسبة لحي” التقدمي” الذي تم فيه ترحيل حوالي 200 عائلة إلى سكنات لائقة بالعاصمة، وغيرها من الأحياء القصديرية التي استرجعت عقاراتها، سيتم تجسيد فيها مشاريع تنموية، كما هو حال مسبح شبه أولمبي الذي تم برمجته نزولا لطلبات الشباب في المنطقة، لاسيما أن المنطقة تعرف نقصا حادا في مثل هذه المرافق الرياضية والترفيهية التي تعود بالفائدة على فئة الشباب والأطفال، كما كشف ذات المصدر عن إنجاز مستشفى لتدعيم القطاع الصحي بالمنطقة وكذا المناطق المجاورة.
من جهة أخرى، أكد المصدر لـــ«وقت الجزائر”، أن عملية الترحيل لا تزال مستمرة إلى حين القضاء على كافة البيوت القصديرية المنتشرة بالبلدية. وبخصوص المبرمجين للترحيل في العملية القادمة التي ستستأنفها مصالح “زوخ” قبيل شهر رمضان، فقال إنه سيستفيد سكان حي” نوري حميدة” وكذا عائلات بحي” محي الدين” من عملية الترحيل، في إطار اابرنامج الولائي المسطر لإعادة الإسكان.
اسمة عميرات

شاهد أيضاً

أكثر من 500 قبو بدائرة الرويبة بحاجة إلى تطهير

عائلات من عمارات مختلفة متخوفة من فيضانها شتاء   دقت مئات العائلات التي تقطن بعمارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *