بلماضي: “عمل كبير ينتظرنا كي نعود إلى الواجهة”

فيما أقرّ باقتراب “الخضر” من التأهل إلى نهائيات “كان” 2019

بدا المدرب الوطني، جمال بلماضي، سعيدا بفوز “الخضر” بثنائية نظيفة على البنين، سهرة أمس الأول، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، في مباراة الجولة الثالثة من مباريات الفوج الرابع لتصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، والتي أقر بأن أشباله اقتربوا من بلوغ دورتها النهائية التي ستجرى في صيف السنة القادمة بالكاميرون.

في ندوة صحفية نشطها بقاعة الندوات للمنشأة الرياضية المذكورة بعد نهاية المباراة، نفى بلماضي أن يكون لاعبيه قدموا مباراة مثالية، غير أنه اعترف بأنه توقف على إيجابيات كثيرة، كما أبدى رضاه على لاعبيه بالقول “فوزنا سهرة اليوم أمام المنتخب البنيني هو فوز الشعب الجزائري وأطلب من الجماهير مواصلة دعمنا لتحقيق الانتصارات”، وأضاف بالقول “أنا مقتنع بالأداء وسعيد بالفوز المحقق على بنين، إذ أن كل شيء كان حاضرا فوق المستطيل الأخضر”، وتابع “يجب الحفاظ على هذا النسق ومع مرور الوقت، فإن كل لاعب سيعرف دوره بالضبط”. وأشاد النجم السابق لأولمبيك مرسليا بلاعبيه، خاصة هؤلاء الذين منحهم الفرصة اللعب في التشكيلة الأساسية، على غرار يوسف عطال وياسين بن زية، الذي أشركه في منصب صانع ألعاب، وفي هذا الإطار، أوضح مدرب “الخضر”، أنه أبقى على عيسى ماندي في الاحتياط، ليس بتفضيل مهدي تاهرت عليه، وإنما فضل عليه يوسف عطال الذي يقدم أداء جيدا في منصب الظهير الأيمن مقارنة بلاعب بييتس الإسباني. كما أثنى بلماضي على المدافع رامي بن سبعيني الذي وقع الهدف الأول والمهاجم بغداد بونجاح الذي أضاف الثاني، وهنا أوضح قائلا: “بغداد كان رائعا وحتى رامي الذي تعرض للانتقاد بكثرة سجل اليوم وقدم مباراة كبيرة، بينـــــما بن زيــة قام بأداء دفاعي وهجومي، وهو ما يؤكد المستويات الرائعة التي يقدمها مع فريقه”. وواصل بلماضي “نحن في الطريق الصحيح للظفر ببطاقة التأهل إلى كأس أمم إفريقيا، التي تعتبر من بين الأهداف المسطّرة، وهو ما يجب أن يعرفه اللاعبون لكي يكونوا أكثر جاهزية، لأننا نملك كأس إفريقية واحدة”، وتابع “صحيح أن أداءنا كان جيدا واستخلصت كثيرا من الإيجابيات، لكن يجب الاعتراف بأن عملا كبيرا ينتظرنا كي نعود إلى الواجهة ونصبح جاهزين لمواجهة المنتخبات الكبيرة والتفوق عليها”. كما أثنى بلماضي على سفيان فيغولي الذي قدم كرة الهدف الثاني برأسه مباشرة بعد دخوله بديلا في الشوط الثاني مكان بن زية، وفي هذا الصدد قال بلماضي “لاعب جيد ويتقن اللعب في عدة مناصب والجميع أدرى بذلك”، وتابع بالقول “كل مدرب بحاجة للاعب مثل فيغولي، خصوصا أن بمقدوره اللعب كصانع ألعاب وحتى في وسط الميدان ويساهم في الدفاع، لقد تحدثت إليه قبل اللقاء، من أجل أن أوضح له ماذا أفعل وأنه سيبقى على دكة البدلاء واحترم خياراتي”. كما تحدث بلماضي عن شارة القائد التي حملها رياض محرز، وقال بأنه لم يستقر بعد على ما سيكون القائد بصفة مستمرة، وسيرى ذلك مستقبلا، وهناك لاعبين آخرين يمكنهم أن يحملوا شارة القائد على حد قوله، على غرار ياسين براهيمي الذي منحه الشارة في مباراة غامبيا التي كانت الأولى بالنسبة له على رأس العارضة الفنية. وعزز المنتخب الوطني رصيده إلى 7 نقاط في صدارة الفوج الرابع ويليه البنين بـ4 نقاط ثم الطوغو وغامبيا بنقطتين لكل منهما بعد تعادلهما أول أمس في الجولة الثالثة، وفي الجولة الرابعة المقررة مع نهاية الأسبوع الجاري ستحل الجزائر ضيفة على البنين، وتستقبل غامبيا الطوغو، وفي حالة فوز “الخضر” سيضمنون تأهلهم إلى نهائيات “كان” 2019، قبل خوض المواجهتين المتبقيتين أمام غامبيا والطوغو.

أحمد.ح

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *