بن بيتور يدعو للاستفادة من تجارب دول مجاورة

ألقى محاضرة حول الحراك الشعبي

دعا رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، الشباب للعمل على “إيجاد أفكار تساهم في الخروج من الأزمة الراهنة التي تسود البلاد”، و«المساهمة في ازدهارها خلال السنوات المقبلة”، مع الاستفادة من “تجارب دول مجاورة” في هذا الشأن.
ولدى تنشيطه محاضرة أول أمس السبت بولاية خنشلة، قال بن بيتور إن “الحراك الشعبي نجح، خلال مدة ثلاثة أشهر، في معالجة الاختلالات الحاصلة في المجتمع والسلطة بالجزائر، واثبت قدرته على التغيير”، مضيفا بأن “السلوكيات الحضارية لملايين الجزائريين، أكدت قدرتهم على معالجتها في حال توفر الإرادة اللازمة، وأن الشعب الجزائري، بفضل المسيرات المنظمة التي يقودها عند نهاية كل أسبوع، قد أثبت للعالم بأنه قادر على تغيير الكثير من الأمور السلبية، بفضل روح المواطنة التي أبان عنها، خلال مختلف خرجاته عبر الـ48 ولاية، خلال الثلاثة أشهر المنصرمة”.
وأفاد بن بيتور، بأن “البحبوحة المالية التي عرفتها الجزائر، خلال السنوات المنصرمة، لم تستغل كما يجب من طرف القيادة العليا للبلاد، وهو ما سينعكس سلبا على الوضع الاقتصادي للبلاد على المدى المتوسط والبعيد”، معتبرا بأن “عدم توظيف الأموال التي دخلت خزينة الدولة في ترقية الإنتاج المحلي، بل في رفع فاتورة الاستيراد، أدت إلى أن هناك الاقتصاد الوطني”.
كما تطرق بن بيتور إلى “التطورات السريعة الحاصلة في العالم من حيث العلم والمعرفة والتغيرات الحاصلة على مستوى موازين القوى، مما يتطلب “مواكبة هذه التغيرات تماشيا”.
عبد العالي.خ

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *