“بوتفليقة يريد استكمال إصلاحاته”

ســــلال يهاجــــــم المعارضــــــة ويؤكــــــد:

الفلاحون يضمنون 5 ملايين صوت للرئيس المترشح

غازل أمس، عبد المالك سلال، مدير الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، كل فئات الشعب الجزائري، مستهدفا خصوصا الشباب والنساء، وهاجم المعارضة التي قال إنها تسود أوضاع البلاد ـ حسبه ـ متحديا إياها بالقول “إن بوتفليقة ليس بحاجة للكرسي ولن يترك الجزائر في نصف الطريق”، “كما تحدث سلال عن ندوة التوافق الوطني التي قال إنها ستتطرق لكل المقترحات باستثناء الثوابت الوطنية”.

في ثاني خرجة ميدانية له منذ تنصيبه مديرا لحملة المترشح عبد العزيز بوتفليقة، تحدث سلال خلال لقاء جمعه مع محمد عليوي، الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين بمقر الأخير، عن إصلاحات بوتفليقة القادمة، وقال إنه “جاء اليوم بمشروع من أجل استكمال بنية الجزائر، والبنية التحتية نقصد بها الجانب السياسي، الهوية الوطنية، الاقتصاد وكل ما يمس الدولة”، مضيفا “ما عدا الثوابت الوطنية، الإسلام العربية، الأمازيغية والنظام الجهوري الديمقراطي كل شيء مفتوح للاقتراحات في الندوة الوطنية”. الوضع الصحي للرئيس لم يؤثر على تسييره للبلاد وفي رده على انتقادات المعارضة التي تتخذ من مرض الرئيس حجة لها لمهاجمة الرئيس، شدد سلال على أن “الوضع الصحي للرئيس لم يؤثر على متابعته وتسييره لكل شؤون البلد”، وأن “هناك من يشكك في قدرته على تسيير البلد وهو خاطئ”، والدليل على ذلك، هي مؤشرات الاقتصاد في الـ 4 سنوات الأخيرة، أين حرص الرئيس على متابعة كل شيء”. خصوم الرئيس يسودون وضع الجزائر واسترسل في رده على أحزاب المعارضة الذي أسماهم بخصوم الرئيس “بتسويد وضع البلاد أكثر من المعقول”، معترفا بأن الدولة “أهملت بعض الجوانب في التكفل ببعض تطلعات الشباب”. وأضاف “بوتفليقة ليس بحاجة للكرسي من أجل الرئاسة فقط، بل لأنه يريد استكمال إصلاحاته، وأنه يستطيع أن يترك الجزائر في نصف الطريق، بل يريد استكمال الإصلاحات الضخمة والتاريخية التي انطلق فيها، حتى النهاية”. بوتفليقة جاء بمشروع لاستكمال بناء الدولة وأكد الوزير الأول الأسبق، أنّ بوتفليقة جاء بمشروع لاستكمال بناء الدولة. وذلك بالرغم من التراجع النسبي، لكن هناك إمكانيات تسمح لنا بالاستثمار، شريطة تحسين تدريجي للحوكمة في التسيير التي تعد مشكلتنا، يضيف مدير الحملة، معترفا بأنه “تم التقصير في بعض الجوانب، ولم يتم التكفل كما ينبغي بالشباب وتكوينهم”. ودعا إلى “المضي قدما من أجل التكفل بهذه الفئة، التي أصبحت تفكر في الموت بحرا، “الحرقة” بدل خدمة الوطن الأم، التي شدد على أن من أسبابها معاناة الشباب إلى حد “الاختناق”. وتوجه سلال للمرأة الجزائرية، التي قال إنها لاتزال تعاني من بعض المعاملات السيئة، “رغم القرارات والقوانين التي وضعها رئيس الجمهورية لصالحها، حيث أعطاها حريتها الكاملة، لا زال المجتمع مجحفا بحقها”. وعاد ممثل المرشح بوتفليقة خلال حملة الرئاسيات المقبلة، للتذكير بما عانته الجزائر أواخر التسعينيات، وقال” إنها كانت في أزمة قوية وكيان الجزائر كان مزعزعا، غير أن الرئيس بوتفليقة كان له الفضل بإعادة الجزائر إلى السكة الصحيحة، وفي جميع المجالات طيلة فترة حكمه والأرقام واضحة على ذلك”. جدير بالذكر، أن سلال التقى أمس بممثل الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، لجمع توقيعات دعم بوتفليقة في الرئاسيات، وقد صرح رئيس الاتحاد، محمد عليوي، أن هذا الأخير، يضمن ما يقارب 5 ملايين صوت لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، موضحا أن الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، يربطه عقد أخلاقي مع رئيس الجمهورية.

هيام.ل

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

سوناطـــــراك تحضـــر لتجديـــد عقودهــــــا

مع بلدان أوربية وآسيوية تحضر سوناطراك لتجديد عقودها مع عدة بلدان أسيوية وأخري أوربية، في …

بوزيد يطمئن الأساتذة الجامعيين

قال إن كل انشغالاتهم ستدرس على مستوى الحكومة أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الطيب …

إجراءات من أجل رعاية صحية فعالة لسكان الجنوب والهضاب العليا

صحة: أبرز مسؤولون في قطاع الصحة, أمس, الإجراءات العملية من أجل رعاية صحية فعالة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *