الرئيسية / الأخيرة / تأجيل محاكمة رؤوس الفساد إلى يوم غد الأربعاء

تأجيل محاكمة رؤوس الفساد إلى يوم غد الأربعاء

بينهم أويحيى، سلال ونجله، ووزراء آخرون

أجلت محكمة الجنح سيدي امحمد، بالعاصمة، محاكمة الوزيرين الأولين الأسبقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى، ضمن مجموعة من رؤوس الفساد في النظام السابق، في قضايا مصانع تركيب السيارات إلى بعد غد الأربعاء، بعد انسحاب هيئة الدفاع، احتجاجا على ما أسمته بالظروف غير الملائمة للمحاكمة. وكان المتهمون قد اقتيدوا إلى المحكمة في حدود التاسعة صباحا وسط إجراءات أمنية مشددة شهدتها المحكمة ومحيطها، ووسط هتافات مئات المواطنين الذين عج بهم شارع عبان رمضان بوسط العاصمة، بينما افتتحت جلسة المحاكمة التي شهدت حضورا غير مسبوق لوسائل الإعلام، في حدود العاشرة صباحا، حيث تقرر إجراء المحاكمة بالقاعة التابعة للقطب الجزائي المتخصص، كما عرف بهو المحكمة تعليق شاشات عملاقة تسمح للمواطنين ممن لم تسعهم القاعة متابعة مجريات المحاكمة. ويتابع في القضية المؤجلة أمس، كل من الوزيرين الأولين السابقين أويحيى وسلال، إلى جانب ثلاثة وزراء للصناعة وكل من رجل الأعمال محمد بايــــري صاحب مجمع ‘‘إيفال‘‘ لتركيب السيارات النفعية، وصاحب مصنع “كيا” لتركيب السيارات، حسان عرباوي، فضلا عن صاحب مجمع ‘‘معزوز‘‘ أحمد معزوز، ونجــل الوزير الأول الأســـــبق، فارس سلال، وكذا 17 إطارا وموظفا سابقا بوزارة الصناعة، تنوعت التهم المتابعين بها من منح امتيازات غير مستحقة، بالنسبـــــة لموظفي الدولة إلى الاستفادة من قروض بطريقة غير مشروعة، والإضرار بمصالح بنك عمومي وتبييض أموال بالنسبة لرجال الأعمال. من جهة أخرى حضرت الجلسة وزير السياحة السابقة، يمينة زرهوني، التي دخلت مرفوقة بمحاميها.

زهرة.د

شاهد أيضاً

ڤايد صالح يحذر من عرقلة الانتخابات

في اليوم الثاني من زيارته للناحية العسكرية الثانية جدد نائب وزير الدفاع الوطني، قائد الأركان، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *