تتويج فيلم “كاين ولا مكانش” بالجائزة الأولى

الأيام الوطنية للفيلم القصير بتيسمسيلت:
توج الفيلم الروائي القصير “كاين وملا مكانش”، للمخرج عبد الله قادة من ولاية عين الدفلى بالجائزة الأولى، كأفضل عرض متكامل في الطبعة الأولى من الأيام الوطنية للفيلم القصير، التي أسدل الستار على فعالياتها مساء أول أمس، بدار الثقافة “مولود قاسم نايت بلقاسم” لتيسمسيلت.
وقد عادت الجائزة الثانية كأفضل إخراج للفيلم الروائي القصير “شعبانو” للمخرج مراد بوعمران من ولاية تيزي وزو، فيما كانت الجائزة الثالثة التي تتعلق بأحسن سيناريو من نصيب فيلم “إعادة تأهيل”، لمخرجه صلاح الدين بن تيس من ولاية غليزان. وفاز بالجائزة الرابعة الخاصة بلجنة التحكيم فيلم “‘زدام” للمخرج الهاوي عماد خلفاوي من ولاية تبسة.
ونوهت لجنة التحكيم بمنح جائزتين للفيلمين القصيرين “قوس قزح” للمخرج إسلام قروي و”تقييم ذاتي” للمخرج سيد علي زعفون من ولاية الجزائر. وحسب عضوة ومقررة لجنة التحكيم، سامية برمانة، فان جل الأفلام الروائية القصيرة والوثائقية المشاركة كانت “متباينة وهناك اختلاف للمستويات الفنية والتقنية وفي إمكانيات ووسائل الإنتاج”، مضيفة بأن “الشباب المشارك في التظاهرة تطرقوا لمواضيع متفاوتة من حيث الطرح”. واعتبرت المتحدثة بأن “نقص الخبرة والتكوين التقني قد ظهر أثره على أغلب الأعمال المشاركة في التظاهرة”.
يذكر أن الأيام الوطنية الأولى للفيلم القصير، المنظمة طيلة أربعة أيام بمبادرة من دار الثقافة بالتنسيق مع الجمعية الولائية “ثقافة وفنون” بمناسبة إحياء الذكرى الـ64 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، عرفت مشاركة أزيد من 20 فيلما روائيا قصيرا لسينمائيين ومخرجين هواة من 17 ولاية وكذا سبعة أفلام وثائقية من إخراج هواة من ولايات الأغواط وبومرداس وتيسمسيلت وعنابة وغليزان والجزائر.
كما شهدت التظاهرة العديد من الأنشطة منها ورشات تكوينية في الإخراج والتمثيل السينمائي وكتابة السيناريو وتقديم محاضرات حول تاريخ السينما الجزائرية وواقع الأفلام القصيرة بالجزائر إلى جانب إقامة معرض حول أرشيف السينما الجزائرية منذ الاستقلال إلى الآن.
ق ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *