الرئيسية / أخبار محلية / تجارب تحويل المياه من الآبار تعطي نتائج مرضية

تجارب تحويل المياه من الآبار تعطي نتائج مرضية

من حقل “بوسير” نحو بشار

أعطت المرحلة التجريبية لمشروع تحويل المياه الألبيانية ( من الآبار) من حقل التجميع بـ”بوسير” نحو بشار على مسافة 100 كلم نتائج مرضية.

أوضح مدير قطاع الموارد المائية، ميلود كرزازي، أن التجارب التي تمت مؤخرا من أجل تحويل المياه الألبيانية التي يتم استخراجها من عشرة آبار ليتم نقلها فيما بعد عبر خط أنابيب بطول 100 كلم من بين الـ190 كلم المبرمجة ضمن نفس المشروع، وسيتم في القريب وضع هذا المشروع المائي الهام حيز الخدمة بهدف تعزيز تموين سكان بلديات بشار، العبادلة، ومشروع هواري بومدين وعرق فراج والقنادسة بالمياه. وأضاف أن تلك التجارب جرت بفضل أربع محطات ضخ المنجزة والمجهزة في إطار هذا المشروع، حيث أعطيت هذه التجارب نتائج مرضية. وذكر أن شبكة أنابيب نقل المياه التي تمتد على مسافة 190 كلم قد أنجزت كليا، حيث سيتم في القريب الشروع في توزيع المياه لفائدة السكان القاطنين في البلديات المذكورة. ويهدف هذا المشروع الذي كانت قد أطلقت أشغال تجسيده في جويلية 2018 بمبلغ 9.5 مليار دينار إلى وضع حد للنقائص المسجلة بخصوص التزود بالمياه الصالحة للشرب لمدينتي بشار، والقنادسة من سد جرف التربة، وكذا تدعيم حصة هذه المناطق من هذه المادة الحيوية. ويتم تجسيد هذا المشروع وفقا لدراسة تقنية أعدتها الوكالة الوطنية للموارد المائية في إطار برنامج حشد المواد المائية الجوفية في هذه الولاية من الجنوب الغربي للوطن، ومن شأنه أن يساهم فور دخوله حيز الخدمة في تحويل 30 ألف متر مكعب من المياه يوميا انطلاقا من الآبار الألبيانية المتواجدة في نواحي منطقة بوسير بدائرة بني ونيف الحدودية (شمال بشار) والتي يتراوح عمقها بين 400 و500 متر. وسجلت أشغال المشروع التي أوكلت لعدة مؤسسات وطنية وتيرة تقدم قدرت بنسبة 90 في المائة، حيث تم إنجاز 190 كلم من القنوات وثلاثة (3) محطات ضخ وخزانين كبيرين بسعة 15 ألف و20 ألف متر مكعب. وبالإضافة إلى الحصة التي توفرها محطة معالجة المياه لسد جرف التربة المقدرة بـ40 ألف متر مكعب/يوميا، تتجه المديرية إلى تلبية كل حاجيات بلديتي بشار والقناسة من المياه الصالحة للشرب.

ق.م / واج

عن Wakteldjazair

شاهد أيضاً

سكــان النعامـــة والبـــيض يريـــدون طــريق “صــراط الخيــــل”

يسهل من ربط تلمسان بتيميمون وأدرار طالبت جمعيات المجتمع المدني لولاية النعامة والبيض من وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *