تجــار يستلمون مـحلات بـدون مــاء ولا كــهــرباء بــبـرج الكـــيفــــان

افتتحت بحي “فايزي” منذ أسابيع

اصطدم تجار بحي “فايزي” ببلدية برج الكيفان، من حالة المحلات التجارية التي تسلموها منذ أسابيع من قبل المصالح المحلية، حيث تنعدم بها شبكتا الكهرباء والماء ناهيك عن مشاكل أخرى عطلت استئنافهم للنشاط التجاري. وأشار تجار حي “فايزي” إلى مجمل المشاكل التي أعاقت التحاقهم بنشاطهم رغم الحاجة الماسة إلى استئناف أعمالهم المتوقفة منذ فترة حيث يشكون غياب الكهرباء والماء وغياب الإنارة العمومية، مما جعلهم يطالبون بالتدخل الفوري من المسؤولين القائمين على المشروع، للنظر لمعاناتهم، لاسيما أنهم ملزمون بدفع مبلغ حوالي 6 آلاف دينار، كتكلفة كراء المحل وهو المبلغ الذي اعتبروه صعب التسديد في ظل الدخل الضعيف، أضف إليها إلزامية تهيئة محلاتهم من مجهودهم الخاصة، موضحين أن مجمل هذه المشاكل وقفت حائلا أمام أية محاولة لمعاودة العمل من جديد، خاصة مع تدهور الطريق بجانب المحلات، حيث وبمجرد تساقط الأمطار يصبح التنقل إلى محلاتهم ضربا من الخيال بسبب الوضعية الكارثية التي تؤول إليها طرقاتهم سواء داخل السوق أو خارجها دون الحديث عن وضعية قنوات الصرف الصحي التي أرقت يومياتهم. وأكد هؤلاء على ضرورة استجابة المصالح المحلية لمطالبهم المرفوعة والمتعلقة أساسا بالتهيئة الشاملة لمحلاتهم التي تحتضنها السوق المغطاة بذات الحي والتي تم الإعلان عن افتتاحها قبل أسابيع، كونها المسؤولة عن توفير كل الضروريات قبل تسليم المحلات لأصحابها، الذين كانوا يأملون بالتمتع بأريحية العمل عند مباشرة فيها، ليجدوا أنفسهم حاليا، عالقين بين دفع الإيجار أو تهيئة تلك المحلات من جديد، كونها حاليا هيكلا دون روح، وهو ما لا يستجيب لانشغالات سكان المنطقة، الذين كثيرا ما طالبوا بفضاء تسويقي يمكنهم من قضاء حاجياتهم دون الاضطرار إلى تكبد معاناة التنقل أو الاستسلام للباعة الفوضويين. تجدر الإشارة، إلى أن مصالح المحلية لبلدية برج الكيفان قامت خلال نهاية شهر ديسمبر الفارط، بافتتاح السوق المغطاة الواقع بحي “فايزي”، حيث تم تسليم 86 محل لفائدة التجار المستفيدين، هؤلاء وقفوا على نقائص كثيرة المشار إليها أعلاه والتي أعاقت عملهم التجاري.

اسمة عميرات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *