تجميد عمليات توطين استيراد عتاد ولوازم تركيب السيارات

 لتكييف المتعاملين في النشاط مع دفتر الشروط الجديد

جمد، أمس، بنك الجزائر جميع عمليات توطين عمليات استيراد عتاد ولوازم تركيب السيارات، اعتبارا من السادس والعشرين ديسمبر المنتهي.

أمر بنك الجزائر، أمس، في تعليمة موقعة من قبل محمد لوكال موجهة لجميع البنوك التجارية والمؤسسات المالية، تلقت “وقت الجزائر” نسخة منه، “بمنع توطين عمليات استيراد عتاد ولوازم تركيب السيارات، إلى غاية تكيف الشركات والمتعاملين في نشاط تركيب السيارات مع دفتر الشروط المؤطر للقطاع الصادر في الجريدة الرسمية بتاريخ الثامن والعشرين نوفمبر الماضي”.
وكان بنك الجزائر حدد الشروط الجديدة لتوطين عمليات استيراد السلع الموجهة للبيع على الحالة حيز التنفيذ هذا الأحد 22 أكتوبر الجاري، حيث أن “هذه التعليمة تهدف إلى تنظيم مراحل عملية استيراد السلع الموجهة للبيع على الحالة وتمويلها وشروط إنجازها، وذلك إلى غاية التسوية النهائية للعملية.
وبمقتضى هذه الإجراءات الجديدة، سيصبح توطين كل الواردات الموجهة للبيع على الحالة إجباريا، مع إشعار مسبق عن كل عملية استيراد للمنتجات والسلع الموجهة نحو المجال الجمركي الوطني”.
وحسب نفس المصدر، فإن هذه الإجراءات “تفرض ضمان تغطية مالية لدى بنك التوطين بنسبة 120 بالمائة لقيمة السلعة محل الاستيراد، وذلك قبل ثلاثين يوما على الأقل من استيراد السلعة من قبل المتعامل المستورد، ويتم القيام بهذا الضمان المالي على مستوى بنك التوطين في شكل ودائع أو عن طريق خطوط القرض، التي تبقى مفتوحة من قبل البنوك لصالح زبائنها مع ممثلي الهيئات البنكية والمالية، حيث أعلمهم بضرورة استحداث هذه الآلية قريبا، وذلك بهدف تنظيم عمليات التجارة الخارجية الموجهة للبيع على الحالة”.

 

لخضر داسة

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *