الرئيسية / أخبار محلية / تحويل السوائل المتعفنة إلى مياه قابلة للاستغلال قريبا

تحويل السوائل المتعفنة إلى مياه قابلة للاستغلال قريبا

بمركز الردم التقني “بركة الزرقاء” بعنابة

سيشرع في معالجة مفرزات النفايات “ليكسيفيات”  واسترجاعها على مستوى مركز الردم التقني “بركة الزرقاء” بولاية عنابة “خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة 2020” وذلك مع استلام مشروع محطة معالجة مفرزات هذا النوع من النفايات.

سيمكن هذا المشروع الذي يندرج في إطار العملية الهامة التي تضمنت إنجاز 32 محطة لمعالجة مفرزات النفايات من مختلف السوائل المتعفنة عبر مركز الردم التقني بمختلف جهات الوطن من معالجة الآثار السلبية للسوائل التي تطرحها النفايات عبر مختلف مراكز الردم التقني على البيئة واسترجاعها في شكل مياه قابلة للاستعمال، كما أوضحه المدير المحلي للبيئة، عمر خابر. وقد انطلقت أشغال إنجاز هذه المحطة التي تقدر طاقتها بـ80 مترا مكعبا في اليوم من السوائل المعالجة شهر ماي 2019، على أن تستلم خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة، كما تمت الإشارة إليه. وتعتمد هذه المحطة التي خصص لإنجازها غلاف مالي تفوق قيمته 2 مليار دينار على تجهيزات حديثة لمعالجة بقايا ومفرزات النفايات وتطهيرها لتسترجع في شكل مياه ستوجه لأغراض التنظيف واستعمالات أخرى تتماشى مع نوعيتها. وتنتج ولاية عنابة، حوالي 500 طن من النفايات العضوية والهامدة يوميا يوجه منها 400 طن يومي لمركز الردم التقني بـ”بركة الزرقاء” فيما تنقل باقي النفايات المنتجة يوميا إلى المفارغ المراقبة الأربع الأخرى ببلديات عين الباردة وبرحال وشطايبي وسرايدي حسب ما تمت الإشارة إليه. وإلى جانب معالجة مفرزات النفايات بمركز الردم التقني ب “بركة الزرقاء” ستمكن محطة معالجة عصارة النفايات من معالجة مفرزات وسوائل النفايات المنتجة بالمفارغ المراقبة عبر الولاية.

ق م/واج

شاهد أيضاً

تسليم “ميترو” مطار الجزائر الدولي في 2023

“كوسيدار” تقتني آلة حفر عملاقة من الجيل الأخير لتسريع وتيرة الأشغال يأمل القائمون على أشغال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *