الرئيسية / مجتمع / تراجع احتياط الدم بمستشفى بالمدية يهدد حياة المرضى

تراجع احتياط الدم بمستشفى بالمدية يهدد حياة المرضى

أمام غياب حملات التبرع

يشتكي مستشفى “بن يوسف بن خدة” بالبرواقية بالمدية مؤخرا من تراجع احتياطي بنك الدم، وهو الأمر الذي أضحى ينذر بكارثة حقيقية لدى المرضى الذين تستقبلهم المصالح الإستشفائية لاسيما الاستعجالات وأيضا الجراحة بشكل يومي، خاصة وأن مدينة البرواقية تتوسط الطريق الوطني رقم واحد، الذي تكثر فيه حوادث المرور.
وقد أرجعت المصالح ذاتها أسباب هذه الندرة إلى تراجع عدد المتبرعين بالدم رغم الإجراءات التحسيسية التي تقوم بها باستمرار، وتوفيرها إمكانيات تضعها في خدمة هؤلاء المحسنين سواء ما تعلّق بسرعة العملية أو مرافقة المتبرع منذ دخوله للمصلحة إلى غاية خروجه منها، وللتغلب على هذه الوضعية ناشدت المصالح ذاتها المجتمع المدني بتنظيم عمليات تبرع لفائدة المستشفى، وقالت إنها تضع تحت تصرفهم كل الإمكانيات سواء العتاد الطبي، أو الأطباء المختصين في العملية، وتأمل أن تأتي هذه الاستغاثة بنتائج جيدة وتثمر بأولى عمليات التبرع، خاصة أن الأزمة تزامنت مع فصل الشتاء الذي تكثر فيه حوادث المرور، كما دعت نفس الجهات الجمعيات المحلية على تنظيم عمليات تبرع من هذا النوع ومن ثم جعلها تقليدا ينظم بشكل دوري في كل جهات الولاية.
بلال موزاوي

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *