تراجع في عدد وفيات حوادث المرور بقسنطينة

الحملات التحسيسية أتت بثمارها

انخفض عدد الوفيات الناجمة عن حوادث المرور خلال سنة 2018 بولاية قسنطينة، مقارنة بسنة 2017 وذلك بفضل الحملات التحسيسية التي أتت بثمارها، حيث سجل وفاة 22 شخصا من مجموع 330 حادث مرور. وأوضحت رئيسة خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن الولاية، الملازم أول فيروز دباش، على هامش انطلاق الحملة التحسيسية الموجهة لسائقي الوزن الثقيل أن حوادث المرور التي وقعت خلال سنة 2018 أسفرت عن وفاة 22 شخصا مقابل 28 في العام 2017، وأضافت أنه تم تسجيل خلال السنة الماضية 330 حادث مرور خلفت 426 جريح مقابل 320 حادث في2017  أسفرت عن إصابة 441 شخص بجروح متفاوتة، مرجعة هذا الانخفاض في عدد الوفيات وكذا حوادث المرور إلى الحملات التحسيسية في أوساط سواق المركبات. واستنادا لذات المصدر، فإن العامل البشري هو المتسبب الأول في حوادث المرور، مشيرة إلى أن أهم المخالفات المسجلة من طرف مصالح أمن الولاية خلال 2018 تخص الإفراط في السرعة وعدم احترام مسافة الأمان. ونظمت الحملة التحسيسية لفائدة سائقي الوزن الثقيل التي أطلقتها مؤخرا مديرية أمن ولاية قسنطينة على مستوى الحاجز الأمني بجسر بوبربارة بمدخل حي “المنيا” ببلدية قسنطينة، وقد تضمنت نصائح وإرشادات بخصوص مخالفة قواعد وأحكام تأمين الحمولة وتجنب عرقلة حركة السير والتزام أقصى اليمين والتوقف العشوائي والفجائي وسط الطريق دون مبرر. وعلى هامش الحملة، شدد الملازم أول عبد الفتاح خنطيط على ضرورة المراقبة اليومية لمختلف الوثائق اللازمة خلال التنقل، وكذا إطارات الشاحنات وبعض النقاط الأخرى المتعلقة بالسلامة المرورية مع الحرص على تفادي الحمولة الزائدة. وقد تم تسجيل العديد من المخالفات التي سجلتها مصالح الأمن منها غياب العديد من الوثائق الضرورية لدى السواق أو غياب حاجب البضاعة المنقولة وكذا اهتراء إطارات الشاحنات. للإشارة سجلت مصالح أمن ولاية قسنطينة خلال سنة 2018 سحب 5921 رخصة سياقة وتحرير 3527 جنحة مرورية تم خلالها إحالة 413 رخصة سياقة على العدالة بغرض التعليق أو الإلغاء و1701 جنحة تنسيقية ووضع 1351 مركبة في محشر المركبات.

ق. م/ وأج

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *