الرئيسية / الحدث / ترحيــــــــل 2300 عـــــــــــــائلـــة بالعــــــــاصمــة غـــــــداً

ترحيــــــــل 2300 عـــــــــــــائلـــة بالعــــــــاصمــة غـــــــداً

في إطـــار عمليـة إعادة الإسكان التاسعة عشر

ستستفيد 2300 عائلة قاطنة بـ 52 موقعا سكنيا غير لائق موزع عبر إقليم 34 بلدية، منها 10 بلديات تمسها عملية الترحيل للمرة الأولى، من سكنات لائقة، أي ما يعادل 13800 شخص سينتقلون إلى سكنات جديدة يوم غد.قال، أمس، والي العاصمة، عبد القادر زوخ، في ندوة صحفية عقدها بمقر الولاية، للإعلان عن تفاصيل عملية الترحيل وإعادة الإسكان الـ 19، إن هذه العملية ستمكن من إدراج جميع بلديات العاصمة الـ 57 ضمن عملية الترحيل الكبرى وإعادة الإسكان التي باشرتها الولاية منذ شهر جوان الماضي، كاشفا بأن العملية المذكورة ستعني بترحيل 2300 عائلة قاطنة بـ 52 موقعا سكنيا غير لائق موزع عبر إقليم 34 بلدية منها 10 بلديات جديدة تمسها عملية الترحيل للمرة الأولى، ليشمل بذلك برنامج الترحيل الذي سطرته الولاية كافة بلديات العاصمة.وأكد، عبد القادر زوخ، أن العدد الإجمالي للعائلات المعنية بعملية إعادة الإسكان والمقدر بـ 2300 عائلة، كما ذكرنا ذلك سابقا، سيعادل 13800 شخص سيتنقلون إلى سكنات جديدة وموزعين على النحو التالي، 792 عائلة موزعة عبر 30 موقعا مخصصا لإنجاز مشاريع وتجهيزات عمومية، 457 عائلة موزعة عبر 11 حيا قصديريا و335 عائلة موزعة على مستوى مختلف أقبية العمارات بكل من بلدية باب الزوار والمدنية والمرادية والجزائر الوسطى وسيدي أمحمد، بالإضافة إلى 281 عائلة تشغل أسطح العمارات الكائنة ببلديات المرادية والجزائر الوسطى وسيدي أمحمد، إلى جانب 101 عائلة قاطنة بـ 11 عمارة مهددة بالانهيار ومصنفة في الخانة الحمراء من قبل مصالح الرقابة التقنية للبنايات “سي تي سي” بكل من بلدية الحمامات والرايس حميدو وسيدي أمحمد ومحمد بلوزداد.وستحظى هذه المرة، بلديات المقاطعة الإدارية لسيدي أمحمد، بحسب ما أوضحه زوخ، خلال نفس الندوة، من حصة الأسد، وذلك بترحيل أزيد من 600 عائلة، قصد إزالة أغلب النقاط السوداء التي لطالما شوهت قلب العاصمة.وفيما يخص المواقع السكنية التي ستحتضن تلك العائلات التي ستستفيد من عملية إعادة الإسكان، فذكر الولي أنه سيتم استقبالها على مستوى 12 حيا سكنيا منها 5 أحياء سكنية جديدة، ويتعلق الأمر بكل من حي 1540 مسكن بالحميز ببلدية الدار البيضاء، وحي 1012مسكن شابو ببلدية برج البحري، إلى جانب كل من حي 350 مسكن بن طلحة وحي 128 مسكن ببلدية براقي، وكذا حي 160مسكن ببلدية الســــــويدانية.وستمكن عملية الترحـــــيل المقبلة، من استرجاع 2.6 هكتار من الوعـــــــــــاء العقـــاري، منها 1 هكتار ببلدية برج البحري و1 هكتار ببلدية باش جراح، بالإضافة إلى 3000 متر مربع ببلدية المقرية، و3000 متر مربع أخرى ببلدية واد السمار.
حسيبة تيراش

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *