الرئيسية / الأخيرة / ترحيل وإعادة إسكان 1005عائلات نهاية الشهر الجاري ببودواو

ترحيل وإعادة إسكان 1005عائلات نهاية الشهر الجاري ببودواو

القضاء على السكن الهش ببومرداس

استكملت بلدية بودواو (شمال بومرداس) كل التحضيرات لترحيل 1005 عائلات إلى سكنات اجتماعية لائقة، في إطار تواصل عملية شاملة لهدم وتفكيك كل السكنات الجاهزة (الشاليهات) عبر الولاية، بحسب ما أفاد به، أمس، رئيس دائرة بودواو.

تم الانتهاء من دراسة الملفات والفصل في كل الطعون المودعة من أجل تنفيذ عملية الترحيل وإعادة إسكان المبرمجة ليوم 23 جوان القادم.
وأكد رئيس الدائرة، يوسف سي بشير، في تصريح لـ”وأج” بأن عملية الترحيل المبرمجة، التي سبقتها عملية أولى تمت سابقا عبر أحياء” حلايمية” و”بن مرزوقة” و”مركز المدينة” حيث رحل من خلالها 262 عائلة، ستمس العائلات التي تشغل 11 موقعا للشاليهات منتشرة عبر البلدية تم تنصيبها غداة زلزال 21 مايو 2003.
وستكون عملية الترحيل المذكورة، التي سيتم بفضلها إخلاء هذه البلدية نهائيا من هذه الشاليهات، متبوعة مباشرة بعمليات هدم وإزاحة الشاليهات نهائيا من موقعها، واسترجاع العقار لاستغلاله في تشييد هياكل ومرافق عمومية متنوعة.
والجدير بالذكر، أنه تم إلى بداية 2018 هدم والقضاء على نحو 8500 سكن جاهز عبر كل الولاية في إطار القضاء على هذه السكنات الجاهزة، وإعادة إسكان إثر ذلك ما يزيد عن 7000 عائلة ما يعادل 34000 نسمة عبر 18 بلدية واسترجاع عقار مساحة تقارب 200 هكتار.
ويبلغ باقي الشاليهات المعنية بعملية الترحيل والهدم 6.000 شالي من ضمن 15.200 شالي منصب عبر 95 موقعا عبر 28 بلدية من الولاية لإيواء منكوبي الزلزال التي أعيد توزيعها مرة ثانية في إطار اجتماعي بعد إسكان كل منكوبي الزلزال.
وشرع في تنفيـــذ هذه العملية (الترحيل وهدم الشاليهات) بصفة رسمية عبر الولاية يوم 26 ديسمبر 2016 من بلدية أولاد هداج، ومست حينها نحو 500 شالي ثم تلا ذلك عمليات أخرى تمثــلــت أهمها في 253 شالي ببلدية قورصو و1000 شالي ببومرداس، ثم تيجلابين بنحو 130 سكن جاهز وترحيل وهدم 190 شالي بالأربعطاش و252 ببودواو متبوعة بنحو 1300 عائلة مقيمة بسكنات جاهزة ببلدية برج منايل.
يذكر من جهة أخرى بأن الحظيرة السكنية بالولاية سترتفع، بعد الانتهاء من إنجاز مختلف البرامج السكنية المسجلة لفائدة الولاية، لتصل إلى نحو 190.000 وحدة سكنية مقابل نحو 100.000 وحدة سنة 1999 و139.000 سنة 2009.
وساهمت مختلف البرامج السكنية المنجزة لحد الآن في خفض نسبة شغل السكنات حيث انتقلت من 60. 6 شخص في المسكن الواحد نهاية التسعينيات إلى 13، 6 سنة 2009 ويرتقب أن تصل إلى 20، 5 وأقل من ذلك مع تجسيد مختلف البرامج السكنية الجاري إنجازها عبر الولاية.

وأج

شاهد أيضاً

اضطــــراب فــــي الرحـــلات الجويـــــة بين الجزائر وفرنسا

بسبب إضراب عمال الوظيفة العمومية أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن حدوث اضطراب في الرحلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *