ترحيل 1040 عائلة ببودواو قريبا

في إطار القضاء على السكنات الجاهزة ببومرداس

تعيش بلدية بودواو شمال بومرداس، هذه الأيام على وقع استكمال التحضيرات ودراسة والفصل في الطعون من أجل ترحيل وإعادة إسكان نحو 1040 عائلة بعد عيد الفطر المبارك في إطار تواصل عملية شاملة لهدم وتفكيك كل السكنات الجاهزة “الشاليهات” عبر الولاية، حسب ما أفاد به رئيس دائرة بودواو.

أوضح رئيس الدائرة، يوسف سي بشير أن عملية الترحيل المبرمجة التي سبقتها عملية أولى تمت سابقا عبر أحياء “حلايمية” و”بن مرزوقة” و”مركز المدينة” شملت 262 عائلة، ستمس العائلات التي تشغل 11 موقعا للشاليهات منتشرة عبر البلدية تم تنصيبها غداة زلزال 21 ماي 2003.
وستكون عملية الترحيل التي سيتم بفضلها القضاء نهائيا على آخر السكنات الجاهزة عبر البلدية، يضيف رئيس الدائرة متبوعة مباشرة بعمليات هدم وإزاحة الشاليهات نهائيا من موقعها واسترجاع العقار لاستغلاله في إنجاز هياكل ومرافق عمومية متنوعة.
جدير بالذكر أنه تم منذ بداية 2018 هدم والقضاء على نحو 8500 سكن جاهز “شاليهات” في إطار عملية القضاء على هذه السكنات المنصبة غداة زلزال 21 ماي 2003، وإعادة إسكان إثر ذلك ما يزيد عن 7000 عائلة ما يعادل 34000 نسمة عبر 18 بلدية واسترجاع عقار يفوق 200 هكتار.
ويقترب الباقي من الشاليهات المعنية بعملية الهدم من 6.000 شالي من ضمن15.200 شاليه منصب عبر 95 موقعا عبر 28 بلدية من الولاية لإيواء المنكوبين والتي أعيد توزيعها مرة ثانية في إطار اجتماعي بعد إسكانهم جميعا.
واستكملت عملية ترحيل وهدم الشاليهات إلى غاية نهاية 2017 بسبع بلديات من الولاية ويتعلق الأمر بأولاد هداج وخميس الخشنة وسي مصطفى وبن شود و حمادي وتاورقة وبغلية وتبقى 21 بلدية معنية بعملية هدم الشاليهات.
مع العلم أنه شرع في تنفيذ عملية الترحيل وهدم الشاليهات بصفة رسمية يوم 26 ديسمبر 2016 من بلدية أولاد هداج ومست حينها نحو 500 شاليه ثم تلا ذلك عمليات أخرى تمثل أهمها في 253 شالي ببلدية قورصو و1000 شاليه ببومرداس ثم تيجلابين بنحو 130 سكن جاهز وترحيل وهدم 190 شاليه بالأربعطاش و252 ببودواو متبوعة بنحو 1300 عائلة مقيمة بسكنات جاهزة ببلدية برج منايل.
جدير بالذكر أنه يجري حاليا إنجاز ما لا يقل عن 9000 وحدة سكنية في مختلف الصيغ عبر عدد من بلديات الولاية يعرف جزء هام منها تقدما في الأشغال، حيث سيتم خلال سنة 2019 استلام جزء معتبر من مجمل البرنامج السكني مع الإشارة إلى أن نحو 5500 وحدة سكنية في مختلف الصيغ خاصة منها في صيغة الاجتماعي الإيجاري والتساهمي الترقوي والإعانات الموجهة للبناء الريفي عبر الولاية سلمت جميعها في 2018.
ويقرب البرنامج السكني الإجمالي في مختلف الصيغ المسجل لفائدة الولاية ما بين سنوات 2000 و2015 من 89.400 وحدة سكنية موزعة على كل من صيغ السكن العمومي الإيجاري والسكن الاجتماعي التساهمي و الترقوي المدعم والبيع بالإيجار وإعانات السكن الريفي.
ق. م /وأج

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *