الرئيسية / الحدث / ترقية فوضوية تهدد حياة 100 عائلة ببجاية

ترقية فوضوية تهدد حياة 100 عائلة ببجاية

المشروع شيد على أرضية هشة أضرّت سكنات الجيران

تعيش أكثر من 100 عائلة بحي عين السخون تغزوث بوسط مدينة بجاية، خطر الموت، حيث أقدم أحد المرقين العقاريين على تشييد عمارتين بطريقة فوضوية، تسببتا في حدوث تشققات وانهيارات على أسقف وجدران السكان المجاورين، علما أن المرقي الذي مازال يزاول أشغال البناء لم يتقيد بالقوانين المعمول بها.

كشف السكان في تصريحاتهم، أنهم باتوا يقضون لياليهم خارج المنازل خوفا من حدوث أي مكروه، لاسيما وأن أشغال تجسيد العمارتين مازالت مستمرة، ولم يعر المرقي أي اهتمام لتلك المخاطر، علما أن العمارتين تلتصقان مباشرة بعدة منازل خاصة، ومائلتين وقد تنهاران في أي وقت، وبسبب إضافة عدة طوابق بطريقة غير قانونية باتت التربة التي شيّدت عليها غير قادرة لتحمل الثقل، حيث شيّدت عمارة ذات 14 طابقا بدون رخصة بناء، في حين تحصل المرقي على رخصة لتشييد عمارة واحدة ذات 8 طوابق فقط، لكنه أضاف 6 طوابق غير قانونية، فأصبحت ذات 14 طابقا هي الأخرى، ضاربا عرض الحائط قوانين البناء، والغريب في الأمر، أن الطوابق شيّدت بسرعة البرق والأشغال مازالت متواصلة رغم الآثار الوخيمة التي خلّفتها هاتين العمارتين، بحدوث تشققات وانهيارات جزئية على جدران وأسقف مساكن الجيران، ورغم شكاوى هؤلاء ومراسلتهم لكل الجهات بما فيها بلدية بجاية، والي ولاية بجاية، وكذا وزير السكن بالتدخل، لكن لم يسجل أي ملموس، حيث أن المرقي مازال يباشر أشغال البناء ويضيف طوابق أخرى بطريقة غير قانونية في وضح النهار، وأكثر من 100 عائلة تبيت تحت خطر الموت، الذي يراودها في أين وقت ما يطرح الكثير من التساؤلات.
وكشفت بعض المصادر، أن هذا المرقي يتلقى دعما غير مسبوق من طرف بعض الموظفين والمنتخبين في بلدية بجاية، والدليل السكوت المحيّر من طرف المير تجاه مطلب توقيف أشغال البناء إلى غاية الفصل في مصير المشروع، وبالتالي يطالب السكان المتضررين من والي ولاية بجاية بالتدخل العاجل لتوقيف أشغال البناء وتطبيق القانون على هذه الترقية العقارية الفوضوية.
سليم. خ

شاهد أيضاً

التماس 20 سنة في حق أويحيى وسلال

في مرافعة تاريخية للنيابة ممثل الحق العام: “المحاكمة درس لكل من یتقلد المسؤولية” أغلق، أمس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *