الرئيسية / دولي / تركيا تقصف الحدود السورية-العراقية

تركيا تقصف الحدود السورية-العراقية

قالت تركيا إنها صارت مستعدة تماما لشن عملية عسكرية في شمال شرق سوريا بعدما بدأت الولايات المتحدة في سحب قوات لها من منطقة الحدود التركية السورية في تحرك انتُقد في واشنطن على نطاق واسع باعتباره بمثابة خيانة لحلفاء أمريكا. ومن شأن الانسحاب الأمريكي أن يضعف وضع القوات التي يقودها الأكراد والتي تعتبر شريكة لواشنطن في سوريا أمام توغل القوات المسلحة التركية التي تعتبرها جماعة إرهابية بسبب صلتها بمتشددين أكراد يشنون تمردا داخل تركيا منذ عقود. وفيما يتعلق بتفاصيل الضربة الجوية التي شنت ليل الاثنين قال مسؤول أمني إن أحد الأهداف الرئيسية كان قطع طريق المرور بين العراق وسوريا ”قبل العملية في سوريا“. وأضاف المسؤول ”بهذه الطريقة تم قطع طريق عبور الجماعة إلى سوريا وكذلك خطوط الإمداد بما في ذلك بالذخيرة“. ولم يتضح حجم الدمار أو ما إذا كان هناك قتلى أو جرحى. ولا تزال تفاصيل الضربة غير واضحة. ووصفها أحد المسؤولين بأنها ضربة جوية بينما قال الآخر إن الموقع ”أصبح غير قابل للاستخدام بوسائل متعددة“. في الوقت نفسه نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يكون الانسحاب بمثابة تخل عن الأكراد مشيدا بتركيا كشريك تجاري وحليف في حلف شمال الأطلسي في تخفيف لنبرته بعد ساعات من تهديده للاقتصاد التركي إذا أقدمت أنقرة على شيء في سوريا يعتبره ”متجاوزا للحدود“. وفيما يشير إلى تحول آخر محتمل في ميزان القوى بالمنطقة، قالت القوات التي يقودها الأكراد إنها ربما تبدأ محادثات مع دمشق وروسيا لملء أي فراغ أمني في حالة انسحاب القوات الأمريكية بالكامل من منطقة الحدود مع تركيا. وسعت تركيا لتأكيد تصميمها على التحرك وقالت وزارة الدفاع التركية ”لن تقبل القوات المسلحة التركية أبدا بإنشاء ممر للإرهاب على حدودنا. اكتملت جميع استعداداتنا للعملية“. وقال شاهد من رويترز إنه لم يلحظ من تل أبيض السورية الواقعة عبر الحدود أي نشاط عسكري أمس الثلاثاء قرب بلدة أقجة قلعة الحدودية التركية. ونُشرت مدافع هاورتز خلف سواتر على الأرض على الجانب التركي من الحدود وكانت موجهة صوب سوريا. وعلى بعد نحو 60 كيلومترا غربا، جرى أيضا نشر العديد من راجمات الصواريخ متعددة الفوهات على متن شاحنتين وخلف سواتر قرب مدينة سروج التركية المواجهة لمدينة عين العرب (كوباني) السورية على الحدود. وهناك تمركز للمدفعية في المنطقة حيث جرى أيضا رصد تجول جنود، سيرا على الأقدام، في محيط معسكر قريب. وقال مسؤول أمريكي إن القوات الأمريكية أخلت نقطتي مراقبة في مدينتي تل أبيض ورأس العين السوريتين يوم الاثنين. ويهدف تحذير ترامب على ما يبدو إلى إرضاء منتقديه الذين اتهموه بالتخلي عن الأكراد السوريين من خلال سحب القوات الأمريكية. وشارك في الانتقادات زعماء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري ومن مجلسي الكونجرس ومن بينهم السناتور الجمهوري ميتش مكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ. وقال ترامب على تويتر ”أكرر ما أكدته من قبل، أنه إذا فعلت تركيا أي شيء أعتبره بحكمتي البالغة التي لا تضاهى متجاوزا للحدود فسأدمر الاقتصاد التركي وأمحوه تماما (لقد فعلت ذلك من قبل).

هـ. ل ــ وكالات

عن Wakteldjazair

شاهد أيضاً

هذه مطالب الناخبين التونسيين من الرئيس الجديد

الجيش ينزل إلى مراكز الاقتراع يواصل التونسيون الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *