الرئيسية / مجتمع / صحة / تشنّج الحمل قد يودي بحياتك وحياة جنينك!

تشنّج الحمل قد يودي بحياتك وحياة جنينك!

أغلب الحالات تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة

يعتبر تشنج الحمل أو الإرجاج من الحالات الطارئة التي تهدد حياة الأم والجنين معا، ويصاب به حوالي من 5 إلى 7 بالمائة من النساء الحوامل اللائي شخصن بحالة ما قبل الإرجاج أو مقدمة الإرجاح، وفيها تصاب الحامل بارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة البروتين في البول الذي يعرف بالزلال مع تورم الجسم مثل القدمين واليدين والوجه، ويتطور المرض إلى تشنج الحمل لدى امرأة واحدة من بين كل 100 امرأة مصابة بما قبل الإرجاج.

وحسب آخر إحصائية تسبب تشنج الحمل في حوالي 50 ألف حالة وفاة للأمهات حول العالم، وهو يصيب 25 بالمائة من النساء خلال فترة الحمل، و50 بالمائة أثناء عملية الولادة و25 بالمائة بعد الولادة.
وعرف تشنج الحمل قديما بين النساء بتسمم الحمل، وجاءت هذه التسمية لأن هذه الحالة لا تصيب إلا السيدات الحوامل، فكان الاعتقاد القديم بأن الجنين يتسبب في تسمم الأم، وهذا اعتقاد خاطئ لأن هذه التسمية لا تصف الحالة الحاصلة، حيث لا وجود للتسمم في جسم المرأة الحامل.

أسباب تشنج الحمل
لم تثبت حتى الآن الأسباب الطبية الواضحة في ما يسمى بتشنج الحمل، لأنه يعتبر كالحالات التي من النادر حدوثها، لذلك فمعظم الأسباب ترجع إلى كونها عامة وغير دقيقة ومتخصصة بالتشنج ذاته، ومنها:
1  إصابة المرأة بسكر الحمل، سواء قبل الحمل، أو أثناء الحمل.
2  ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، أو أن تكون مصابة بمرض الضغط من السابق.
3  غالباً تصاب به السيدات الصغار في حملهن الأول تقريباً ممن لا يتجاوزن الـ35 عاماً.
4  المرأة التي تم تشخيصها بالحمل أكثر من طفل واحد.
5  من يعانين من بعض الأمراض الوراثية مثل مرض الكلى

أعراض المرض
قبل الدخول في مرحلة تشنج الحمل:
1  صداع وغثيان وقيء واضطراب في البصر مع ألم في الجهة اليمنى أعلى البطن.
2  تورم الجسم والإصابة بزلال في البول.

شاهد أيضاً

نقص فيتامين “د” يهدّد النساء بهشاشة العظام

التعرّض الكافي لأشعة الشمس مفيد جدا أفادت نتائج إحدى الدراسات العالمية التي أجريت مؤخراً أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *