تعليمات بحسب المزاج!

في الوقت الذي ترافع فيه وزيرة التربية، نورية بن غبريت، لأخلقة المهنة، وبذل الجهود لمحاربة أشكال البيروقراطية والتعسف وتوفير الجو الملائم لموظفي القطاع بحثا عن مردودية أفضل، يواصل رئيس مصلحة بمديرية التربية بولاية المدية العبث بسمعة أحد أهم القطاعات الحساسة في البلاد، ويصدر تعليمات تعسفية على مقاس مزاجه، ضد كل الموظفين الذين يكرههم، يقيل العشرات ويعين هذا وذاك بلا حسيب ولا رقيب، أمام أعين مديرة التربية، ولسان حال الصورة يقول غاب القط العب يا فار!

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *