الرئيسية / أخبار محلية / تفعيل اللجنة الولائية للتوجيه الخاصة بالتكوين المهني بسطيف

تفعيل اللجنة الولائية للتوجيه الخاصة بالتكوين المهني بسطيف

لتلبية متطلبات سوق العمل

أمر والي ولاية سطيف، مؤخرا، بضرورة تفعيل اللجنة الولائية للتوجيه، الخاصة بالتكوين والتعليم المهنيين، قصد تلبية سوق العمل، موازاة مع تزويد المؤسسات العمومية والخاصة، بأحدث التخصصات المطلوبة بكثرة، نظرا لخصوصية الولاية، بعد توسع نسيجها الصناعي، من خلال توطين المناطق الصناعية الكبرى ومناطق النشاطات والتخزين، موازاة مع ندرة بعض التخصصات مقابل وفرة في تخصصات أخرى.

في هذا الصدد، أعطى نفس المسؤول تعليمات للهيئة التنفيذية للولاية، على هامش حفل اختتام السنة التكوينية بمعهد التكوين المهني بعين تبينت، مشيرا إلى أن العديد من القطاعات مطالبة بتفعيل دور اللجنة، موازاة مع عقد أشغالها في أقرب الآجال، قبل الدخول التكويني شهر سبتمبر المقبل، قصد تلبية طلبات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذا المصانع التي تنوع إنتاجها في العديد من الاستثمارات، على غرار الصناعات التحويلية، الإلكترونيك والغذائية وغيرها. وأشار ذات المسؤول، إلى أن الهدف من خلق المؤسسات الاقتصادية هو إنتاج الثروة وامتصاص البطالة، سواء من خلال استقطاب خرّيجي الجامعات أو معاهد ومراكز التكوين المهني، بشرط أن تلبي الأخيرة طلبات سوق العمل، مع ضمان تكوين عالي ومتخصص يتميز بالعصرنة، لتحقيق الأهداف المسطرة سواء من طرف أرباب العمل أو طالبي الشغل، خصوصا اليد العاملة المؤهلة في مختلف المجالات، كما طالب المعني بضرورة التركيز على التكوين في مجال الروبوتيك والتكنولوجيات الحديثة، ملّحا على أهمية تلبية طلبات بعض الممتهنين والمتكونين في نفس المجال، لاسيما الشبان الموهوبين، الذين يرغبون في تطوير معارفهم ومكتسباتهم، قصد تفجير طاقاتهم بعد مرافقتهم وتوفير الإمكانات المادية والبشرية. وقد شدد المتحدث، على ضرورة تفعيل وتحديث مدونة الشعب والتخصصات الجديدة، إضافة إلى التركيز على نمط التمهين، كونه أكثر فعالية وأقل تكلفة، مع تلبية مقترحات الطلبة، من خلال توفير التخصصات الملائمة والتي تتماشى مع سوق العمل، قصد إيجادهم فرص للعمل بمجرد الانتهاء من فترة التكوين، أو التوجيه مباشرة بعد التسجيل بالموازاة مع التمهين وتلقي الدروس النظرية والتطبيقية.

 سليم.خ

شاهد أيضاً

تسليم “ميترو” مطار الجزائر الدولي في 2023

“كوسيدار” تقتني آلة حفر عملاقة من الجيل الأخير لتسريع وتيرة الأشغال يأمل القائمون على أشغال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *