تفعيل مهام 12 مندوبية بلدية بسطيف

قصد تخفيف الضغط عن رئيس البلدية

تسعى مصالح بلدية سطيف إلى تفعيل عمل 12 مندوبية تابعة للبلدية، والمنتشرة عبر التجمعات السكانية الكبرى، قصد الدفع بحركة التنمية، موازاة مع منح صلاحيات واسعة للمنتخبين المنتدبين، قصد اقتراح مشاريع والتعبير عن مشاكل وانشغالات السكان الواقعين ضمن اختصاص مندوبياتهم.
وتهدف هذه العملية كذلك إلى تخفيف الضغط عن رئيس المجلس الشعبي البلدي، حيث سيقومون بتقديم تقارير دورية، سواء عند عقد اجتماعات المجلس، أو خلال أشغال اللجنة الموسعة لمتابعة وتسيير بلدية سطيف، وقد طرحت ونوقشت العديد من الاقتراحات المرتبطة بنفس الملف المتعلق بالنهوض وتطوير بلدية سطيف، خلال اجتماع اللجنة الموسعة لمتابعة وتسيير بلدية سطيف، برئاسة والي ولاية سطيف محمد بالكاتب، حيث مرّ إلى الأمور العملية إثر توجيهه انتقادات شديدة للمسؤولين على بلدية سطيف، بعد أن لاحظ تردي وضعية الطرقات، تدهور الإنارة والتهاون في رفع النفايات المنزلية، ما تسبب في تراكمها طيلة اليوم، كما تم التطرق خلال الاجتماع، للعديد من الملفات ذات الصلة بتحسين الإطار المعيشي للمواطنين، سواء من خلال تفعيل عمل المندوبيات البالغ عددها 12، ناهيك عن التسريع في وتيرة مختلف المشاريع، إضافة إلى اقتراح أخرى باستغلال ميزانية البلدية ومختلف الموارد المالية، لتوطين أخرى جديدة سواء تعلق الأمر بإنجاز المرافق الترفيهية والشبانية في صورة الملاعب الجوارية، إضافة إلى تعميم المساحات الخضراء والحدائق العمومية وإصلاح مختلف أعمدة الكهرباء، لنشر السكينة في أوساط المواطنين، قصد السماح لهم بالتنقل في حرية خلال الفترة الليلية.
وتتجه السلطات العمومية المحلية، إلى منح امتياز رفع القمامة لمؤسسة تسيير مراكز الردم التقني “إيكوسات” التي تتقاسم حاليا قطاع رفع القمامة مع مصالح بلدية سطيف، مع تكفلها بالجزء الأكبر من العمل والإبقاء على جزء قليل لفائدة مصالح البلدية، مع ضمان رفعها في أوقاتها المحددة، لتفادي تراكمها خاصة بوسط المدينة، قصد إعطاء صورة حضرية عن عاصمة الولاية.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *