تلاعبات في منح 50 مسكنا ترقويا مدعما بالعلمة في سطيف

تم التصرّف فيها وكأنها ملكية خاصة

كشفت مصادر مطلعة عن وجود تلاعبات في منح حصة 50 سكنا ترقويا مدعما والمنجزة بمخطط شغل الأراضي 18 بالمدخل الغربي لمدينة العلمة بسطيف، حيث منحت تحت الطاولة رغم صيغتها الاجتماعية التساهمية.

وأكدت ذات المصادر أنه لم يتم دراسة ملفات المستفيدين ولم تشكل حتى لجنة  بدائرة العلمة لتوزيع هذه السكنات، التي كانت مبرمجة بمدينة بئر العرش ثم حولت إلى مدينة العلمة بفعل فاعل، وبحسب ذات المصادر فإن قائمة المستفيدين، تحتوي على أبناء المسؤولين وأقرباء لجهات نافذة وبعض الموظفين لعقود ما قبل التشغيل ومسؤولين بقطاع السكن، والأغلبية الساحقة من هؤلاء المستفيدين غير متزوجين وغير مؤهلين للاستفادة من هذه الصيغة التي تخصص عادة لذوي الدخل المتوسط، كما أن بعض المستفيدين لم  يقدموا حتى ملفات الاستفادة إلا مؤخرا وآخرون لا علاقة لهم ببلدية العلمة، وأكدت ذات المصادر أن رئيس دائرة العلمة الحالي، أحمد طراف، ووالي الولاية السابق، ناصر معسكري، وملحقين بديوان الوالي السابق الذين تم ترقيتهم فيما بعد إلى رؤساء دوائر ومسؤولين في مديرية السكن، قد تصرفوا في هذه الحصة وكأنها ملك خاص لهم، حيث وزعوها حسب أهوائهم بدون الرجوع إلى القائمة الاحتياطية التي أنجزت سنة 2011 وبدون إجراء ولو دراسة بسيطة لقائمة المستفيدين، وهو ما حصل أيضا مع مرقين آخرين عند تعويض بعض المستفيدين الذين رفضت ملفاتهم لاحقا بعد فحصها في البطاقية الوطنية للسكن.
للإشارة تدرس قائمة المستفيدين من السكن الترقوي المدعم على مستوى الدائرة المعنية برئاسة رئيس الدائرة، وتنقط الملفات وتمنح نقاط إضافية  للملفات التي يكون أصحابها مولودين هم أو أزواجهم بنفس البلدية وبدرجة أقل في نفس الولاية، كما ينقط الملف في جوانب أخرى منها الراتب الشهري وعدد الأولاد  والوظيفة، لكن دائرة العلمة وبتغطية تواطؤ مع مصالح الولاية تجاهل كل هذا ومنح سكنات لأشخاص لا يتوفرون حتى على ملفات كاملة، ولم يكن القانون يسمح لهم أصلا بالاستفادة من هذه الصيغة نظرا لسن بعضهم الذي لم يكن يتجاوز 18 سنة في عام 2011 تاريخ توقيف العمل بهذه الصيغة.
سليم. خ

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

رئة شمال سطيف تحتضر..

النفايات تهدد ما تبقى من غابة بني سليمان دق متابعو الشأن البيئي بشمال سطيف ناقوس …

قاطنو القصدير بالحمامات بالعاصمة متخوفون من إقصائهم من “الرحّلة”

الأمطار الأخيرة زادت من هشاشة سكناتهم القديمة تساءل القاطنون بالحي القصديري “مقلعة الحجارة” الواقع ببلدية …

عمارات “مالاكوف” ببولوغين بالعاصمة ورشة مفتوحة

أشغال الترميم مستمرة منذ سنتين تذمر القاطنون بعمارات قديمة بشارع عبد الرحمن ميرة “مالاكوف” ببلدية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *