تونس تكرم الشاعرة الجزائرية زينب الأعوج

في ملتقى “عليسة” الدولي للمبدعات

تم تكريم الشاعرة الجزائرية، زينب الاعوج، في ملتقى “عليسة الدولي للمبدعات”، في العاصمة التونسية، المستمر إلى 20 أفريل الحالي.

جاء تكريم زينب الأعوج نظير إسهاماتها الأدبية خلال ثلث قرن، وخصص لها المهرجان مساحة كبيرو لتقرأ فيها أجمل قصائدها التي تتغنى بالإنسان والوطن، ولتشارك في الجلسات الأدبية التي أقامها هذا الملتقى، الذي رفع في دورته الأولى شعار “تونس عاصمة المُبدعات”، مراهنا على استقطاب أسماء إبداعية عربية لها تأثيرها على المشهد الثقافي.
وسجل الملتقى حضورا لافتاً لشاعرات من الجزائر والمغرب وليبيا ومصر ولبنان وفلسطين والأردن والبحرين والكويت وتركيا وفرنسا وبلغاريا وسلوفاكيا وكندا، ليكون مناسبة لعرض فسيفساء شعرية تتداخل خلالها التجارب الشّعرية وتتقاطع.
وخلال هذا الملتقى، تستقبل السّاحة الثّقافية التونسية عدداً هاماً من الأسماء الثّقافية من بينهم الدكتورة فاطمة العلي من الكويت، والشّاعرة المغربية فاطمة الزهراء بنيس، والشّاعرة الفلسطينية فاطمة النزال، والشّاعرة اللبنانية فيولات داغر، وغيرهن من الرائدات في مجالات الشّعر والنّقد والدراسات. وتشارك عشر شاعرات تونسيات في تأثيث هذا الملتقى من بينهن مسعودة بوبكر وفاطمة بن فضيلة وسماح قصد الله.
وفي هذا الشّأن، قال الشّاعر عادل الجريدي مدير هذا الملتقى إنّ هذه الدّورة الجديدة احتفت بثلاث رائدات في الشّعر العربي من خلال تكريمهن في سهرة الافتتاح الرّسمي التي تمت برمجتها أول أمس، وهن، الشاعرة التونسية جميلة الماجري مديرة أيام قرطاج الشّعرية ومديرة بيت الشّعر في القيروان، والشّاعرة والنّاقدة البحرينية بروين حبيب، والشّاعرة الجزائرية زينب لعوج (زوجة الروائي الجزائري واسيني الأعرج).
وعلاوة على حفل تكريم الشّاعرات، اهتمت هذه التظاهرة الشّعرية كذلك، بالجانب الفكري من خلال تنظيم ملتقى عن “المرأة المبدعة والحقوق الثّقافية”، حيث تولى مختصّون في هذا المجال تقديم مداخلات إلى جانب العديد من القراءات الشّعرية في الملتقى.

القسم الثقافي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *